fbpx
وطنية

الزاير يدخل على خط أزمة مجلس المنافسة

أشاد المكتب التنفيذي للكنفدرالية الديمقراطية للشغل بقرار تأسيس اللجنة الملكية للنظر في تقرير مجلس المنافسة حول شركات المحروقات، معبرا عن أمله في أن تعزز خلاصاتها المنتظرة استقلالية ومصداقية المؤسسات، وتضمن حسن السير لأعمال المجلس.
وأكد رفاق عبد القادر الزاير، الكاتب العام للكنفدرالية خلال اجتماع المكتب التنفيذي، على أهمية المجهود الكبير الذي قامت به الكنفدرالية في طرح الشكاية، والترافع في شأنها عبر كل المراحل داخل مجلس المنافسة المكلف دستوريا بتنظيم السوق ومراقبة الممارسات التي قد تكون منافية للمنافسة الشريفة والممارسات التجارية غير المشروعة ومحاربة عمليات التركيز الاقتصادي والاحتكار.
وأوضحت قيادة الكنفدرالية أن العقوبات المقترحة في تقرير المجلس تتناسب مع حجم المؤاخذات ومع طبيعة الأفعال المنافية لمبدأ المنافسة، والتي أدت إلى الزيادة في أسعار المحروقات، (أكثر من 8,2 ملايير درهم سنويا )، وتوزيع حصص السوق، وتبادل المعلومات حول الاقتناء المشترك من السوق الدولي. وترى المركزية النقابية أن المعالجة الشمولية للاختلالات في المخزون والأسعار التي يعرفها سوق المحروقات والمواد النفطية والغاز المسال، يتطلب تأسيس مقومات التنافس الشريف لحماية حقوق المستهلكين ومصالح الاقتصاد الوطني، والحد من سوء التدبير الحكومي للقطاع، بداية من الخوصصة، ومرورا بتحرير الواردات وتحرير الأسعار، والعجز على مواجهة ما أسماه تغول اللوبيات المتحكمة في السوق.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق