fbpx
وطنية

أوزين يطعن في نتائج لجنة برلمانية

انفجرت خلافات قوية بين أعضاء اللجنة الاستطلاعية للملاعب المعشوشبة، التي يرأسها رشيد حموني، من المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية، وبين وزير سابق في الشباب والرياضة.
واندلعت الخلافات، التي وصلت، إلى مكتب حبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، بسبب الطعن الجارح الذي كاله محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة الأسبق، في حق أعضاء اللجنة نفسها، بعدما جردهم من الكفاءة اللازمة للقيام بالمهمة الاستطلاعية، والتحقيق في ملاعب أنجزتها الوزارة الوصية، والطعن فيها، وتبرئة الملاعب التي أشرفت على إنجازها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم. واحتج أعضاء اللجنة ذاتها، في رسالة رسمية وجهت إلى حبيب المالكي، على هجوم محمد أوزين عليهم، الذي لم يرقه ما جاء في خلاصات التقرير الذي أنجزته المهمة الاستطلاعية المؤقتة للملاعب المعشوشبة.
وبرأي أوزين، فإن النتائج التي تمخضت عن المهمة الاستطلاعية، افتقدت إلى الكثير من الموضوعية، وسقطت في الذاتية، وبرأت ملاعب الجامعة، وسفهت الملاعب التي أنجزتها وزارة الشباب والرياضة، بعلة أن عضوا فيها ينتمي إلى جامعة الكرة، في إشارة إلى حسن الفيلالي، إضافة إلى عضو آخر فيها، نجله يشتغل بالجامعة نفسها. وشن رشيد حموني، الذي ترأس اللجنة نفسها، هجوما على أوزين، الذي سبق له أن تلاسن معه داخل الإقامة العاملية لسعيد زنيبر، والي جهة فاس مكناس، الذي رفع رفقة أعضاء اللجنة، مطلب ربط المسؤولية بالمحاسبة، وإحالة نتائج التقرير على القضاء، مؤكدا لأعضاء اللجنة أن «القضاء بيننا». وكشف تقرير «المهمة الاستطلاعية البرلمانية المؤقتة حول الملاعب المعشوشبة والحلبات»، عن عدة اختلالات شابت صفقات تجهيز 44 ملعبا من قبل وزارة الشباب والرياضة، جرى توقيعها في عهد الوزير الأسبق، محمد أوزين، بينما أشاد بالملاعب المنجزة من لدن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.
ووقفت المهمة الاستطلاعية على وجود اختلاف في أصناف العشب الاصطناعي، التي تم اختيارها من قبل وزارة الشباب والرياضة لتجهيز 44 ملعبا، وهي نوعان،عشب بطبقة مطاطية لا تقل عن 20 مليمترا بشعيرات لا تقل عن 40 مليمترا، ونوع ثان بعشب بشعيرات 60 مليمترا دون أي طبقة مطاطية.

عبد الله الكوزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق