fbpx
أســــــرة

عائلة الزوج … التعايش الصعب

المختصون في العلاقات الزوجية يقدمون نصائح للزوجة للتعامل معها

تواجه بعض الزوجات تكبر أقارب أزواجهن، الأمر الذي يعتبر تحديا صعبا بالنسبة إليهن ويقف عائقا أمام علاقتهن بهم، الأمر الذي ينصح بشأنه المختصون في العلاقات الزوجية بالتعامل معه بحكمة.
وينصح الخبراء في العلاقات الزوجية بأن تحرص الكنة على تعزيز ثقتها بنفسها وأن تعرف قيمتها جيدا حتى لا تتأثر بتكبر أفراد عائلة شريك حياتها عليها، مؤكدين أن ذلك يعتبر خطوة مهمة، بل وبداية سليمة في تعاملها معهم.
ويقول المختصون إن التكبر يعتبر مرضا نفسيا ومحاولة للتعبير من قبل من ينهج هذا السلوك عن نقص داخلي، وبالتالي عليها أن تتعامل معهم من هذا المنطلق وألا تترك مجالا لأي تأثير سلبي يلحق بها جراء ذلك.
ويضيف هؤلاء الخبراء أن الكنة عليها أن تضع حدودا واضحة في التعامل مع عائلة شريك حياتها حتى لا يكون هناك احتكاك كبير بينها وبينهم، إلى جانب حرصها على شرح وجهة نظرها لزوجها حتى يكون على علم بما تعانيه معهم، وبالتالي يكون الاحترام هو الحد الفاصل في علاقتها بهم.
ومن بين النصائح التي يقدمها المختصون في العلاقات الزوجية، أن تتجنب الزوجة الجلوس مع أهل شريك حياتها فترة طويلة، خاصة أن ذلك سيجعلها عرضة لكثير من المواقف المزعجة، التي قد تؤثر عليها وتجعلها تتصرف بطريقة قد تزيد من توتر العلاقة بين مختلف الأطراف.
ويؤكد المختصون أنه يتعين على الكنة أيضا تجنب الحديث إلى عائلة زوجها المتكبرين في بعض المواضيع، التي قد تكون مناسبة لهم من أجل السخرية منها والتكبر عليها، كما أنه إذا طلب رأيها بشأن موضوع ما فيفضل أن تبدي موافقتها فقط من باب الاحترام وتفاديا لنشوب أي خلافات إذا أبدت عكس ذلك.
وحتى لا تتأثر علاقة الزوجة، التي تعاني تكبر أقارب شريك حياتها، عليها أن تتجاهل كلامهم غير المرغوب فيه وتصرفاتهم، التي تعكس غرورهم، كما عليها ألا تفكر فيها حتى لا تتأثر نفسيتها سلبا.
وفي ما يخص تصرف الزوج تجاه مواجهة شريكة حياته لتكبر عائلته، يقول المختصون في العلاقات الزوجية، إن عليه أن يتفهم حالتها، كما ينبغي عليه أن يساعدها في وضع حدود للتعامل معهم تجنبها سخريتهم وتكبرهم.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق