fbpx
وطنية

لهبيل يدفع عجلة الاقتصاد ببني ملال

ترأس خطيب الهبيل، والي جهة بني ملال خنيفرة ، اجتماعا للجنة اليقظة الجهوية، من أجل تقييم حجم ضرر الاقتصاد بالجهة، وذكر والي الجهة، خلال اجتماع بباقي أعضاء اللجنة الجهوية لليقظة، بأهمية التقرير الذي أعدته لجنة اليقظة الاقتصادية الجهوية، والذي اعتمد خلال اجتماعها الأول، بمثابة إجراء اقتراحي أولي لإقلاع اقتصادي جهوي خلال فترة ما بعد الحجر الصحي، مشيرا إلى أن هذا التقرير يتضمن تشخيص تأثير أزمة كوفيد 19، على اقتصاد الجهة، إضافة إلى مجموعة من الاقتراحات والتوصيات، التي من شأنها تحقيق إقلاع اقتصادي جهوي يضمن التنمية والنمو والاستدامة للشركات ومناصب الشغل.
ويندرج هذا الاجتماع، في إطار تعبئة جميع الفاعلين الجهويين، للمساهمة في الجهود الرامية لوضع خطة محكمة لإنعاش الاقتصاد الجهوي.
وترأس والي الجهة الاجتماع، الثلاثاء الماضي، وهو ثاني اجتماع للجنة اليقظة الاقتصادية لجهة بني ملال خنيفرة، وانعقد عبر تقنية التناظر عن بعد، وشدد والي الجهة على مواصلة القيام بدراسة دورية مدققة، لتطور الوضعية الاقتصادية، بتحديد ودراسة جميع المؤشرات التي يمكن أن توفر معلومات عن وضعية مختلف القطاعات المتأثرة، واقتراح الحلول الممكنة للإكراهات المطروحة، وكذا الإجراءات التي تمكن من التقليص من آثار هذه الأزمة بالجهة. وأوضح خطيب الهبيل، أن اللجنة الجهوية لليقظة الاقتصادية، أصبحت ملزمة بتنظيم اجتماعات بشكل دوري لإعداد تقرير شهري يلخص عمل اللجان الموضوعاتية.
وتم في هذا الصدد، إنشاء ست لجان موضوعاتية، يتعلق الأمر بـ بلجنة الفلاحة والماء، ينسقها المديرالجهوي للفلاحة، ولجنة السياحة والصناعات التقليدية، وينسقها المندوب الجهوي للسياحة، وكذا لجنة الصناعة والتجارة والخدمات، ينسقها المندوب الجهوي للصناعة والتجارة، إضافة إلى لجنة «البنيات التحتية، والبناء، الطاقة والمعادن»، ينسقها مدير الوكالة الحضرية، ولجنة الإحصاء والمالية والميزانية ينسقها مدير المركز الجهوي للاستثمار، وأخيرا لجنة الشؤون الاجتماعية، ينسقها مدير الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات.
ع. ن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى