fbpx
الرياضة

غاموندي مرشح لخلافة أوشن

يعد مشروعا ضخما حول إستراتيجية التكوين سيعرضه على الوداد
أفادت مصادر متطابقة أن جامعة كرة القدم تدرس السيرة الذاتية، للأرجنتيني ميغيل غاموندي، المشرف العام على الوداد، لتعيينه مديرا تقنيا وطنيا، خلفا للويلزي أوشن.
واستنادا إلى المصادر ذاتها، فإن العلاقة بين الجامعة والمدير التقني بلغت الباب المسدود ولم يعد يفصلهما عن الانفصال سوى بعد الترتيبات المالية، لذلك شرعت في البحث عن البديل المثالي ودراسة مجموعة من السير الذاتية.
والتحق غاموندي بالوداد الرياضي بداية الموسم الجاري، ليشغل منصب مشرف عام، بعد أن انفصل عن حسنية أكادير مدربا.
وحقق غاموندي المولود في فاتح دجنبر 1963، نتائج إيجابية رفقة الحسنية، كما كان وراء اكتشاف العديد من النجوم، قبل أن يقرر الفريق الاستغناء عنه بعد الهزيمة في نهائي كأس العرش أمام الاتحاد البيضاوي.
ويتوفر غاموندي على سيرة ذاتية غنية منذ التحاقه بإفريقيا في 2000 رفقة المرحوم أوسكار فيلوني، إذ سبق له الإشراف على مجموعة من الأندية الكبيرة، في مقدمتها الترجي والنجم الساحلي التونسيان، وأسيك أبيدجان الإيفواري وبلاتينيوم وماميلودي صن دوانز الجنوب الإفريقيان، قبل أن يخوض تجربة رفقة حسنية أكادير، ومنه إلى الوداد مشرفا عاما.
وتلقى غاموندي العديد من العروض المحلية والأجنبية، رغم اشتغاله ضمن الوداد، وشرع في إعداد مشروع لإستراتيجية التكوين سيعرضه على الفريق الأحمر بعد نهاية الحجر الصحي وعودة الحياة إلى طبيعتها، رفقة بعض الأطر التي سيستعين بها داخل الإدارة التقنية للفريق البيضاوي.
نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق