fbpx
وطنية

الجمعية المغربية للإعلام والناشرين تشكل مكتبها

عقدت الجمعية المغربية للإعلام والناشرين، صباح أمس (الثلاثاء)، جلستها الثانية، أعلنت خلالها تشكيلة المكتب التنفيذي، أياما قليلة بعد تأسيسها، ودخولها على خط الحوار، مع الوزارة الوصية، من أجل دعم قطاع الصحافة والإعلام المتضرر، جراء جائحة كورونا.
وحظي عبد المنعم دلمي، بثقة ترؤس المكتب التنفيذي للجمعية، وضم المكتب كل من كمال لحلو وعبد الله الفردوس ومحمد سلهامي ومولاي أحمد الشرعي، رؤساء شرفيين. وحظي المختار لغزيوي، بمنصب الرئيس المنتدب، نائب الرئيس، ورشيد نيني، نائبه الأول، وإدريس شحتان، نائبه الثاني، وعزيز داكي، نائبه الثالث، وعبد الرحيم أريري نائبه الرابع، وماجدولين العتوابي نائبته الخامسة.
وانتخب إبراهيم منصور كاتبا عاما للجمعية، وخالد الحري، أمينا للمال ومحمد اغبالو مقررا. وترأس قطب الصحافة الحزبية، عبد الحميد الجماهري، فيما ترأس قطب الصحافة المستقلة، سعد بنمنصور. وجاء على رأس لجنة الأخلاقيات مولاي حسن العلوي، فيما ترأس قطب الصحافة الجهوية، مولاي إدريس العلوي، وأما قطب الإذاعات الخاصة، فيرأسه هشام الخليفي، إضافة إلى حسان الكنوني، رئيسا لقطب الصحافة الإلكترونية، وأما بالنسبة إلى المستشارين، فيتكونون من محمد الخباشي، وفاطمة الزهراء الورياغلي، وعادل لحلو، ورفيق لحلو، إضافة إلى محمد بنعربية، ومحمد الرامي، وكذا عادل البصري، ومهدي علابوش، وأسماء الحسني، وجمال الخنوسي.

عصام الناصري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق