fbpx
الرياضة

خالص وكلاوديو يؤرقان آسفي

استنجد أولمبيك آسفي بوزارة الخارجية، من أجل العمل على إعادة لاعبه المهدي خالص، الذي يوجد حاليا رفقة عائلته بفرنسا.
وقال أنور دبيرة، رئيس الفريق،ل «الصباح» إن إدارة فريقه قامت بمراسلة جامعة كرة القدم ووزارة الخارجية، بهدف إيجاد طريقة لإعادة اللاعب إلى المغرب.
وأوضح دبيرة «خالص مازال في فرنسا، ونتمنى أن نجد طريقة كي يعود إلى المغرب في أقرب وقت. هناك العديد من المغاربة عالقين والوزارة تقوم بإعادتهم إلى المغرب، وهدفنا أن يستفيد اللاعب بدوره في هذه الظروف».وأوضح دبيرة قائلا»خالص لاعب مهم، والفريق يحتاج لاعبيه في هذه الظرفية الخاصة، لهذا قررنا مراسلة الجامعة والوزارة، من أجل البحث عن صيغة كي يعود اللاعب إلى استئناف تداريبه رفقة المجموعة، استعدادا لخوض المباريات الرسمية المقبلة».
ومازال المدافع البرازيلي كلاوديو رفاييل دي سانتوس عالقا في بلاده، وتعذر على إدارة الفريق إيجاد طريقة لإعادته إلى المغرب، بحكم تعليق الرحلات الجوية مع هذا البلد.
ووفق معطيات حصلت عليها «الصباح»، فإن مسؤولي فريق آسفي كانوا يتهيؤون لتقديم عرض جديد للاعب، بهدف تمديد عقده لكن وجوده خارج المغرب، تسبب في تأجيل ذلك إلى حين عودته.وينتهى عقد اللاعب رفقة الفريق مع نهاية الموسم الجاري، ويتخوف المكتب من رفض تجديده.

حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى