fbpx
وطنية

الغموض يلف موعد الانتخابات المقبلة

العنصر أكد أن الحسم في الموضوع يتطلب مشاورات موسعة مع الأحزاب السياسية

رفضت الفرق البرلمانية بمجلس المستشارين، الجمعة الماضي، الشروع في مناقشة مشروع قانون تتضمن المبادئ العامة للتقسيم الترابي الذي اقترحته الحكومة، وعرضه امحند العنصر، وزير الداخلية أمام اللجنة المختصة بمجلس المستشارين، مؤكدة أنها تحتاج إلى الوقت الكافي للإطلاع عليه ودراسته مع قيادات الأحزاب التي تنتمي إليها.
وتنفس عدد من المستشارين البرلمانيين الصعداء بعدما تيقنوا أن الحكومة لا تتوفر على رؤية واضحة حول الأجندة الانتخابية، وأن امحند العنصر لم يقترح أي تاريخ لإجراء الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، ولم يؤكد الإشاعات التي راجت بقوة في الفترة الأخيرة حول عزم الداخلية إجراء انتخابات الجهة، أولا، تعقبها انتخابات تجديد تركيبة مجلس المستشارين، وهو ما


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى