حوادث

مداهمة معمل سري للخياطة

صاحبه لا يتوفر على رخصة وأجبر 20 عاملة على العمل دون تدابير وقائية

داهمت عناصر الدائرة الأمنية بسيدي مومن بالبيضاء، بتنسيق مع السلطة المحلية، أول أمس (الخميس)، مصنعا سريا للخياطة، واعتقلت مالكه الذي لا يتوفر على رخصة من السلطات المختصة و20 عاملة يشتغلن في ظروف غير صحية ودون اتخاذ إجراءات وقائية لتفادي تفشي وباء “كورونا”.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن المسير أحيل في حالة اعتقال أمس (الجمعة ) على وكيل الملك بالمحكمة الزجرية، إذ وجهت إليه تهم مزاولة نشاط تجاري دون توفر على رخصة وخرق حالة الطوارئ وإجراءات الوقاية المفروضة من قبل السلطات لتفادي تفشي وباء “كورونا”، في حين تابعت العاملات في حالة سراح.
وتوصل رئيس الدائرة الأمنية التاسعة، خلال حملة أمنية بتنسيق مع قائد منطقة المنظر الجميل لفرض الحظر الصحي الشامل، بمعلومة عن شخص يملك معملا سريا بحي الهدى، يشغل عاملات رغم الحجر الصحي ودون احترام تدابير الوقاية المحددة من قبل السلطات للمؤسسات الصناعية. وداهمت عناصر الأمن والسلطة المحلية المصنع، لتفاجأ بوجود 20 عاملة منهمكات في الخياطة، في ظروف لا تحترم شروط الوقاية، سواء من حيث احترام مسافات الأمان أو توفير مواد تعقيم. وتبين خلال البحث الأولي مع العاملات أن بعضهن لا يتوفرن على رخصة التنقل المسلمة من قبل السلطة المحلية.
وخلال البحث مع المالك، في الثلاثينات من العمر، اتضح أنه لا يتوفر على رخصة لفتح معمل الخياطة، ليتم نقله والعاملات إلى مقر الدائرة الأمنية، وبتعليمات من النيابة العامة، تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث، في حين تقرر الاستماع إلى العاملات، وإحالتهن على النيابة العامة في حالة سراح.
م . ل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق