fbpx
خاص

اتهام وزارة رباح بشأن استغلال رمال البحر

أقر المجلس الأعلى للحسابات  في تقريره الصادر أمس (الأربعاء)، بأن وزارة التجهيز والنقل، تعتمد في مراقبتها وتتبعها لعمليات تجريف رمال البحر، على  كميات الرمال التي يتم تسويقها بدل الاعتماد على  الكميات التي يتم تجريفها بالفعل، الأمر الذي، حسب تعبير  المجلس «يجعل من الصعب أو بالأحرى من المستحيل إجراء مقارنة بين  الكميات الواجب استخراجها والمحددة في دفتر التحملات، والكميات التي يتم تجريفها فعلا».


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى