fbpx
أســــــرة

مرضى الكلي … أهمية التغذية المتوازنة

ينصح الأطباء مرضى الكلي في ظل تفشي فيروس كورونا بمزيد من الحرص على نظام غذائي متوازن، لضمان حمايتهم من أي مضاعفات صحية محتملة، مؤكدين أنه ينبغي تجنب الأطعمة التي تحتوي على أملاح، وتقليل تناول الحلويات والأطعمة الغنية بالدهون.
ونظرا لتزامن تفشي كورونا مع الشهر الفضيل، فينصح مرضى الكلي بالحرص على تناول وجبة السحور لتفادي التعب والإرهاق، سيما أنهم يحتاجون إلى عدد أكبر من السعرات الحرارية، مقارنة بالأشخاص الذين لا يعانون أي أمراض.
ومن بين النصائح، التي يقدمها الأطباء، أنه لا ينبغي على مرضى الكلي استهلاك كميات كبيرة من الصوديوم والبوتاسيوم والفوسفور خاصة خلال رمضان، وبالتالي يؤكدون على تفادي إضافة ملح الطعام، الذي يحتوي على الصوديوم، إلى أطعمة تحتوي على البوتاسيوم، مثل الطماطم والبطاطس والخضروات الخضراء والموز والمشمش والخوخ، بالإضافة إلى تلك الأطعمة التي تحتوي على الفوسفور، مثل البقوليات والمكسرات ومشتقات الحليب.
أما عن شرب الماء والسوائل الأخرى، فيجب على مرضى الكلي في مرحلة ما قبل الغسل الكلوي شرب 2 إلى 3 لترات من السوائل بشكل يومي، وقيامهم بإخراج البول بكميات طبيعية، أما بخلاف ذلك، يجب عليهم تقليل السوائل، التي يشربونها لتجنب احتباس المياه بالجسم، مما يؤثر على القلب والرئتين.

أ . ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق