fbpx
خاص

أطنان من المساعدات للمهاجرين الأفارقة

40 ألف كمامة و4 آلاف لتر من المطهرات و110 أطنان من المواد الغذائية

منذ الأيام الأولى من انتشار الوباء بالمغرب، دعا الكثير من الفاعلين إلى الأخذ بيد المهاجرين غير الشرعيين القادمين من إفريقيا جنوب الصحراء، والذين يعيشون وضعية مزرية بالمغرب، زادت حدتها بحلول الوباء. وفي السياق ذاته، أعلنت جمعية “إنصاف”، التي تعنى بقضايا المرأة والطفولة ومحاربة العنف، تقديم مساعدات مهمة لفائدة المهاجرين بالبيضاء في خطوة أولى، قبل الانتقال إلى دعم هذه الفئة بالعاصمة الرباط أيضا.
وأعلنت إنصاف عن إطلاق عملية توزيع للمساعدات في البيضاء، ستمتد على مدى عشرة أيام، بهدف التخفيف من الآثار السلبية لفيروس كورونا المستجد. وأوضحت الجمعية في بلاغ لها، أنه تم إعداد نحو 4000 قفة، بهدف توزيعها على المهاجرين المقيمين في العاصمة الاقتصادية، مبرزة أن هذه العملية تطلبت، إضافة إلى المواد الغذائية، تعبئة 40 ألف كمامة، منحتها شركة “سوفت”، و4000 لتر من مطهر جافيـــــل لتعقـــيـــــم الكمــــامـــات، و8000 قطعة من الصابون و4000 نشرة توعية ضد كوفيد 19.
وكشفت إنصاف أن المعهد الوطني للتضامن مع المرأة المحتاجة، يقوم بإعداد 4500 طرد جديد، سيتم تسليمها إلى رئيس أساقفة الرباط، موجهة لمساعدة 8500 مهاجر من إفريقيا جنوب الصحراء. وتجدر الإشارة إلى أن جمعية إنصاف، ضاعفت جهودها من خلال توزيع حوالي 110 أطنان من الأطعمة في شكل قفف من 25 كيلوغراما، تتألف من المواد الغذائية الأساسية.
وبالإضافة إلى 500 قفة تم تسليمها للأسر، التي تعيش أوضاعا غير مستقرة في البيضاء، أرسلت “إنصاف” أكثر من 4000 قفة إلى القرى النائية في إقليمي الحوز وشيشاوة. ونقل البلاغ عن رئيسة الجمعية مريم العثماني قولها “لقد كانوا بعيدا جدا في الجبال. يعيشون في عزلة ومع ذلك حافظوا على كرامتهم، مع ابتسامة بريئة، وقبلوا هذه المساعدات الغذائية، كونوا على يقين أنه بعيدا عن الكلمات، هناك الكثير من الإحساس وهذه المساعدات انعكاس لتضامن كبير وعميق”.
عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى