fbpx
حوادث

مطارة مروجي كوكايين بالحدود

تفكيك شبكة بالناظور استغلت الحظر الصحي للتخلص من مخزون المخدرات القوية

طاردت مصالح الدرك الملكي بإقليم الناظور، الخميس الماضي، أفراد شبكة لترويج الكوكايين استغلت حظر التجول الصحي، من أجل ترويج مخزونها ليلا في المناطقة المحيطة بمليلية.
وروى مصدر مطلع تفاصيل إيقاف أفراد الشبكة، التي وصفها ب”الحلقة الأهم” ضمن عصابات أخرى تنشط في المنطقة، إذ تعقبت فرق للدرك الملكي، قرب المعبرين الحدوديين “بني أنصار” و”المعبر الصيني”، أفراد شبكة توزع الكوكايين، انطلاقا من سيارة رباعية الدفع (تتوفر “الصباح” على صورتها)، ونصبت كمينا لأفرادها من أجل إيقاف أكبر عدد منهم، وتبين لها أن الشبكة هي امتداد لشبكة أخرى أوقف “زعيمها”،أخيرا، مباشره بعد بثه شريط فيديو يظهر فيه يوزع أكياسا بلاستيكية بها خضر وفواكه، إضافة إلى عشرات أكياس الدقيق، على معوزين في مناطق نائية، قال إنهم تأثروا بإجراءات حظر التجول الصحي.
وقال المصدر نفسه إن عملية المطاردة امتدت ساعات بين المسالك والطرقات، قبل إيقاف سيارة المتهمين في منطقة بني شيكر بإقليم الناظور، وتبين أن الموقوفين مبحوث عنه بموجب مذكرات بحث وطنية، ومنهم فتاة وجهت إليها، أيضا، تهمة الخيانة الزوجية، مشيرا، في الوقت نفسه، إلى أن المتهمين كانوا يحاولون التخلص من مخزون الكوكايين، قبل إغلاق المعابر مع مليلية المحتلة، إذ أسفرت عمليات التفتيش عن ضبط مصالح الدرك الملكي كمية منه، كما حجزت سيارتين.
وقال المصدر ذاته إنه رغم قلة الطلب على الكوكايين في المنطقة، نتيجة فرض حظر التجول الصحي وإغلاق الملاهي الليلية، إلا أن أفراد الشبكة واصلوا ترويج المخدرات في عدد من المناطق، موضحا أن سعر الكوكايين عرف، في الآونة الأخيرة، انخفاضا طفيفا، إذ وصل سعر الغرام الواحد إلى 500 درهم، بعدما وصل قبل كورونا، إلى 600 درهم.
ووصف المصدر عينه اعتقال أفراد الشبكة بـ “الضربة الموجعة”، وتأتي، مباشرة، بعد تفكيكالمصالح الأمنية بالناظور شبكتين للاتجار في الكوكايين، الأولى انطلقت بمداهمة منزل بجماعة بني شيكر بالإقليم نفسه كان يؤوي زعيم الشبكة الملقب ب”م. و” المبحوث عنه في قضايا تتعلق بترويج المخدرات القوية، وأوقفت إثرها شخصين كانا برفقته، إضافة إلى حجز كمية من المخدرات ومبالغ مالية.
وفي السياق نفسه، جدد سعيد شرامطي، رئيس جمعية الريف الكبير لحقوق الإنسان، دعوته إلى وزارة الصحة بالانتصاب مطالبة بالحق المدني في قضايا الكوكايين بالمنطقة، مشيرا إلى أن تجاره يتسببون في إدمان عشرات الشباب، الذين تتكلف الوزارة بعلاجهم، ناهيك عن خسائر اقتصادية واجتماعية كبيرة.

خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى