fbpx
وطنية

إصابة مريضين بمصلحة القلب بالسويسي

اكتشف الأطباء مريضين مصابين بفيروس كورونا، دخلا مستشفى السويسي بالرباط لأجل تلقي العلاج من أمراض القلب والشرايين، دون أن يكونا على علم بأنهما مصابان بالوباء، وفق ما أكدته مصادر “الصباح”.
وأفادت المصادر أنه حينما فحص الأطباء المريضين بالقلب والشرايين، شكا في أن يكونا حاملين لفيروس كورونا، الذي تسبب لهما في ضيق التنفس، فقرروا إحالتهما على المصالح المختصة في محاربة وباء كوفيد 19، وبعد إجراء التحاليل المخبرية تأكد أن المريضين بالقلب والشرايين مصابان بالوباء. واتخذ المسؤولون عن مصلحة القلب والشرايين بالسويسي بالرباط، وفق المصادر نفسها، إجراءات احترازية بوضع أطباء وممرضين، وعمال نظافة، وحراس في الحجر الصحي، وإخلاء المصلحة من أجل تعقيمها لتفادي انتشار الوباء.
وأكدت المصادر أن المصالح الطبية قامت بواجبها إزاء العاملين بوضعهم في الحجر الصحي، مع تتبع حالتهم الصحية، رغم أن أغلب الأطقم الطبية والتمريضية تعمل وفقا للاحترازات الوقائية في أي مصلحة طبية التي تعالج كل الأمراض العادية والمعدية، خوفا من أن تنتقل العدوى كما حصل سابقا.

أ. أ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق