fbpx
الصباح الـتـربـوي

منح حواسيب الجيل الثالث لـ25 طالبا بآسفي

زودت جمعية حوض آسفي، خلال الأسبوع الماضي، طلبة الأقسام التحضيرية بمركز الأمير مولاي عبدا لله بآسفي، بالعديد من الحواسيب من الجيل الجديد، مزودة بربط الانترنيت، بشراكة مع إحدى الشركات العالمية المتخصصة في الأجهزة الإلكترونية، والتي يدير فرعها الجهوي بإفريقيا الفركوفونية أحد أبناء أسفي، إذ تحملت الشركة المذكورة، جميع الأشغال التي تجلت في تركيب الأسلاك الكهربائية  بالقاعتين متعددتي الوسائط، وتركيب أسلاك الربط الهاتفي، و25 حاسوبا من الجيل الثالث، وآلة ناسخة متطورة، والربط بشبكة الأنترنيت لمدة سنتين. وحماية لتلك الأجهزة وجميع الوسائل التي تبرعت بها الشركة أخذت جمعية حوض أسفي على عاتقها تسييج نوافذ القاعتين بسياج حديدي.
وحضر عملية توزيع تلك الحواسيب، العملية النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بأسفي، والأطر الإدارية بالمؤسسة ولعديد من الأساتذة ووفد مهم عن الشركة ، تخللتها العديد من الكلمات التي أشادت كلها بهذه البادرة، منوهين في الآن ذاته، بجميع المتدخلين بعمل الجمعية المتواصل والمستمر في دعم  التلاميذ والطلبة النجباء.
وللإشارة فالجمعية تنظم سنويا دورة للرياضيات الخاصة بالتلاميذ المرشحين لولوج الأقسام التحضيرية، تتخللها دروس في الجبر والتحليل على يد خبراء ومتخصصين في الرياضيات، تختم بمباراة يتم خلالها توزيع جوائز مالية  على المتفوقين، إضافة إلى ذلك تعمل الجمعية منذ تأسيسها على توجيه التلاميذ وإرشادهم وإخبارهم حول الإمكانيات المتاحة لديهم لمتابعة الدراسة سواء داخل المغرب أو خارجه على أيدي موجهين وخبراء متخصصين في ذلك.

محمد العوال (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق