fbpx
الصباح الـتـربـوي

مطالبة بإحداث صندوق لمحاربة الهدر بتازة

قال لحسن بوسباع، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة تازة الحسيمة تاونات، إن الأخيرة ستواصل مجهوداتها لتوسيع شبكة المدارس الجماعتية، ببناء أربع في النيابات الأربع التابعة للأكاديمية نفسها، وتوسيع المؤسسات التعليمية لمواجهة حاجيات التنظيم الجديد للزمن المدرسي وربط عشرين مؤسسة بشبكات الكهرباء والماء والتطهير.
وأكد بوسباع، في ندوة صحافية عقدها على هامش أشغال دورة المجلس الإداري للأكاديمة المنعقد أخيرا بتاونات، أن الأخيرة ستعطي انطلاق مشروع تعويض المفكك باعتماد برنامج متعدد السنوات يراعي التدرج والأولويات، وبرمجة 110 حجرات برسم ميزانية 2013. وأوضح بوسباع أن توسيع العرض التربوي يتضمن إحداث ما يناهز 214 حجرة دراسية وتأهيل 38 مؤسسة تعليمية بغلاف مالي قدره 257 مليونا و199 ألف درهم، مضيفا أنه تم تخصيص اعتماد مالي قدره 77 مليونا و159 ألفا و670 درهما، للدعم الاجتماعي الذي يهدف إلى توفير الإطعام لفائدة 141 ألف تلميذ بالابتدائي واقتناء الزي الموحد و10 حافلات للنقل المدرسي و515 دراجة هوائية. وخصصت الأكاديمية مبلغا ماليا قدره 9 ملايين و217 ألفا و91 درهما للتعبئة من أجل التصدي لهدر الزمن المدرسي وتجهيز 400 مؤسسة تعليمية بالعتاد الديداكتيكي و3 ملايين و156 ألفا و800 درهم لتكوين المفتشين في الموارد الرقمية والدليل البيداغوجي والأساتذة الجدد وتقوية قدرات المتدخلين في مجال تنفيذ وتدبير برامج محو الأمية. ويتضمن مخطط عمل الأكاديمة حسب المدير نفسه انطلاق العمل بنظام معلومات ميزانياتي لرفع جودة التسيير المحاسباتي والتتبع الفوري للمعاملات المالية وتجهيز المراكز الإقليمية للإعلام والمساعدة على التوجيه. وبلغت الاعتمادات المقترحة للأكاديمية برسم سنة 2013، 421 مليونا و199 ألف درهم، منها 156 مليونا و490 ألف درهم لميزانية الاستغلال و264 مليونا و604 آلاف درهم لميزانية الاستثمار، وتروم جعل المؤسسة التعليمية في صلب الاهتمام بالنظام التربوي والحكامة والارتقاء بمهام المدرسة الوطنية وأدوارها.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى