fbpx
خاص

إعادة جدولة ديون الفلاحين

أطلقت مجموعة القرض الفلاحي إجراءات تروم التخفيف من تداعيات الوباء والتخفيف من آثار شح التساقطات بإعادة جدول ديون الفلاحين وتأخير آجال استحقاق أقساط القروض.
وأعلنت المجموعة، أنها ستتخذ مجموعة من التدابير التي تستهدف التخفيف من آثار شح تساقطات المطر على الموسم الفلاحي 2019-2020، مسجلة في بلاغ لها، أن هذه التدابير، التي ستتخذ بالتشاور مع وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ستهم ثلاثة محاور أساسية، تتمثل في “تخصيص غلاف مالي إضافي للقروض قيمته 1,5 مليار درهم”، و”إعادة جدولة مديونية الفلاحين بالنسبة إلى الاستحقاقات المقبلة”، وكذا “تمويل عمليات استيراد القمح والأعلاف من طرف الشركات المستوردة الزبونة”.
وسيتم توزيع الغلاف المالي الإضافي للقروض على منتوج “الكسيبة”، وستخصص له 500 مليون درهم بهدف الحفاظ على قطيع الماشية، والتمكن من اقتناء الشعير (درهمان للكيلوغرام الواحد) الذي وضعته وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات رهن إشارتهم في مختلف أسواق المملكة، فيما يوجه منتوج “فلاحة ربيعية” الذي سيدعم بـ 600 مليون درهم، لتمويل الزراعات الربيعية (الخضر، الذرة، عباد الشمس، البطيخ، وغيرها)، علاوة على منتوج “الغرس” الذي سيحظى بـ 400 مليون درهم تهم تمويل وصيانة الأشجار المثمرة.
وأكدت المجموعة أن صغار الفلاحين سيستفيدون من المعالجة الأوتوماتيكية لملفاتهم، وذلك عبر تمديد آجال القروض القصيرة الأمد، وتأجيل استحقاقات القروض المتوسطة والطويلة الأمد لمدة سنة.أما بالنسبة لباقي الفلاحين، يضيف المصدر ذاته، فسيتم التعامل مع كل حالة على حدة، وستمنح لهم تسهيلات في الأداء حسب قدرات التسديد.
ياسين قُطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى