fbpx
خاص

إطلاق خدمة “أطباء عن بعد”

أول منصة إلكترونية للتشخيص عبر الفيديو وشركات التأمين تغطي التكاليف

أعلنت المنصة الإلكترونية ” دابادوك” عن إطلاق خدمة “أطباء عن بعد”، للمساعدة في مواجهة فيروس كورونا وتعبئة المواطنين لمكافحة الفيروس.
وقالت المنصة إنها قررت تنظيم الاستشارات الطبية عبر الفيديو، باعتبارها البديل للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، وتشجيع المواطنين على تطبيق تدابير الحجر الصحي، من خلال متابعة الأطباء مرضاهم عن بعد. وتسهل منصة “دبادوك” على المرضى التواصل مع الطبيب دون الحاجة للتنقل، إذ توفر لهم إمكانية تحديد موعد عبر الأنترنت، والتواصل مع الطبيب عن بعد.
ويتكلف شريك المنصة “أكسا للتأمين” بتغطية تكاليف الاستشارات الطبية عبر الفيديو، إذ أعلنت أنها ستغطي ملفات المرض المقدمة من طرف مؤمني أكسا، عن طريق إيداع ملف المرض مكتمل الوثائق مرفوق بإيصال الدفع المستلم عبر البريد الإلكتروني من المنصة الإلكترونية.
وقالت المنصة الإلكترونية إن تفعيل خدمة الاستشارات بالفيديو يهم جميع الأطباء الأعضاء بدون التزام، كما تمكن المرضى من حجز موعد سريع، وإنشاء رابط آمن عند كل موعد، وإرساله إلى المرضى والأطباء عن طريق الرسائل القصيرة لبدء الفيديو.
يشار إلى أن “دابا دوك” متخصصة في رقمنة الحصول على الخدمات الصحية، وتقديم حلول مبتكرة لإدارة الرعاية الطبية ومراكز الجراحة، بالإضافة إلى حلول التطبيب عن بعد.
وانطلقت منصة ” دابا دوك” منذ يناير 2014، وتهدف إلى تحسين يوميات مهنيي الصحة والمرضى. بالنسبة إلى المرضى، تتجلى مهمة المنصة في إيجاد مهنيي صحة بالقرب منهم، إذ أصبح حجز موعد معهم أكثر سهولة. أما بالنسبة إلى مهنيي الصحة، فتعتبر المنصة أول خدمة شاملة لتدبير المواعيد الطبية ولتطوير العلاقة بين مهني الصحة و المتداوين بإفريقيا، إذ تجمع آلاف الأطباء عبر المغرب والجزائر وتونس، وتوسعت خدماتها، أخيرا، لتصل إلى نيجيريا وجنوب إفريقيا.
كما تجمع المنصة مئات آلاف المرضى شهريا، لأنها منصة معروفة وحائزة على عدة جوائز دولية. ويتمتع أعضاء فريق المنصة بخبرة كبيرة في عدة قطاعات (التمويل، والهندسة، والتسويق، والصحة …)، إذ يضم مسارهم المهني شركات كبرى، في أوربا وأمريكا الشمالية، وترفع شعار “جعل الصحة أكثر سهولة و في متناول الجميع”، بوضع رهن إشارة الأطباء والمرضى منصة تعتبر ثورة في مجال الصحة.
خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى