fbpx
حوادث

تسريح 10 أحداث خرقوا الطوارئ

انضافوا إلى 24 راشدا يتابعون أمام المحكمة بفاس 10 منهم يحكم عليهم الخميس

أحيل خمسة أحداث خرقوا حالة الطوارئ الصحية، زوال الجمعة الماضي، على قاضي الأحداث بابتدائية فاس، بعد إيقافهم قبل ساعات قليلة من ذلك بأماكن مختلفة من طرف المصالح الأمنية في إطار تنفيذ التدابير والإجراءات الاحترازية، تلافيا لانتشار فيروس كورونا، ليرتفع عدد الأحداث المحالين عليه في ظرف يومين، إلى 10 أحداث يحقق معهم كلهم في حالة سراح.
ويحقق مع الأحداث في ملفات منفصلة بتهمة “عدم التقيد بالأوامر والقرارات الصادرة عن السلطات العمومية الخاصة بحالة الطوارئ الصحية”، مع متابعة أغلبهم بتهم أخرى بينها “عرقلة تنفيذ قرارات السلطات العمومية عن طريق الصياح” لاثنين من الخمسة، و”إهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم” لآخر، و”استهلاك المخدرات بصفة غير مشروعة” لرابع.
وانضاف المتهمون الخمسة وأحدهم توبع أيضا بتهمة السرقة، إلى 5 أحداث آخرين أحيلوا عليه الخميس الماضي، وآخر التحقيق معهم في ملفين منفصلين إلى 21 ماي المقبل بتهمة “عدم التقيد بالأوامر والقرارات الصادرة عن السلطة العمومية الخاصة بالطوارئ الصحية” لأربعة منهم، فيما توبع الخامس في ملف منفصل لأجل “خرق حالة الطوارئ الصحية واستهلاك المخدرات”.
وتزامنت إحالة الأحداث الخمسة الأخيرين، مع إحالة 3 رشداء وإيداعهم سجن بوركايز لخرقهم بدورهم حالة الطوارئ الصحية، اثنان منهم توبعا لأجل “عدم التقيد بالأوامر والقرارات الصادرة عن السلطات العمومية في المناطق التي أعلنت فيها حالة الطوارئ الصحية، وإهانة موظف عمومي أثناء قيامه بمهامه والاعتداء عليه”، فيما توبع ثالث في ملف منفصل لأجل ذلك.
وانضاف المتهمون الثلاثة الجدد إلى 21 راشدا يتابعون للسبب نفسه، 10 منهم أدرجت المحكمة الابتدائية بفاس ملفهم في التأمل للنطق بالحكم في حقهم الخميس المقبل، بعد مناقشته والاستماع إليهم في أول جلسة يحالون فيها على هيأة الحكم بابتدائية فاس، عكس 11 آخرين أمهلتهم المحكمة أسبوعين إلى الأسبوع الأول من أبريل المقبل، لإعداد الدفاع والاطلاع.
وستشرع ابتدائية تاونات، في محاكمة أب وابنه خرقا حالة الطوارئ الصحية بعد إحالتهما الجمعة على النيابة العامة التي أمرت بإيداع الابن (24 سنة) سجن عين عائشة وسرحت والده الخمسيني مقابل كفالة، بعد اعتقالهما من طرف درك المركز القضائي بتاونات، لعدم امتثالهما للقرارات الحكومية وعدم امتثالهما لها.
وتابعت النيابة العامة المتهمين المتحدرين من دوار البازلا بعين عائشة واللذين أوقفا الخميس الماضي، بالطريق المؤدية لعين معطوف، بتهم “عدم التقيد بالأوامر والقرارات الصادرة عن السلطة العمومية بشأن حالة الطوارئ الصحية وذلك بمغادرة محل السكن دون رخصة الخروج وعرقلة تنفيذ قرارات السلطات العمومية بشأن ذلك، عن طريق العنف والتهديد وإهانة موظفين”.

حميد الأبيض(فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى