fbpx
أسواق

تراجع المعاملات العقارية بـ20في المائة “سندباد”

 

انخفاض أسعار جل أصناف العقارات ما بين الفصلين الثاني والثالث

تراجعت المعاملات العقارية، خلال الفصل الثالث من السنة الجارية، بناقص 20 في المائة، بالمقارنة مع الفصل الثاني، وتصل نسبة التراجع بالمقارنة بين الفصل السابق ونظيره من السنة الماضية إلى 11.8 في المائة.
ويشير مؤشر أسعار الأصول العقارية، المنجز من طرف الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية وبنك المغرب، الذي يحدد التوجه العام لسوق العقار، إلى أن المعاملات العقارية، خلال الفصل الثالث من السنة الجارية، لم تتعد 22 ألفا و443 معاملة .
واختلفت نسبة التراجع حسب فئات العقار، إذ عرفت المعاملات الخاصة بعقارات السكن انخفاضا بناقص 19 في المائة، بالمقارنة بين الفصلين الثاني والثالث من السنة الجارية، إذ وصل عدد المعاملات بالنسبة إلى هذا الصنف إلى 15 ألفا و646 معاملة، وتراجعت المعاملات الخاصة بالعقارات التجارية بناقص 20.8 في المائة، والأراضي الحضرية بناقص 22.4 في المائة. وتقلصت المعاملات بالمقارنة بين الفصل الثالث من السنة الجارية ونظيره من السنة الماضية، بناقص 10 في المائة بالنسبة إلى عقارات السكن، وبناقص 17.3 في المائة بخصوص الأراضي الحضرية، وبناقص 9.7 في المائة في ما يتعلق بالعقارات التجارية.
في السياق ذاته، تراجعت أسعار المساكن، مقارنة بين الفصل السابق ونظيره من السنة الماضية، إذ سجلت انخفاضا بناقص 1.1 في المائة بالنسبة إلى الشقق، التي تمثل 70 في المائة من المعاملات العقارية، وتراجع رقم مبيعاتها بناقص 19 في المائة، بناء على المقارنة الفصلية، وسجل أكبر حجم مبيعات في مدن الدار البيضاء، وطنجة، ومراكش. وتراجعت أسعار المنازل، خلال الفترة ذاتها، بناقص 1 في المائة، بعد ارتفاعها، خلال الفصل الثاني من السنة الجارية بنسبة 2.2 في المائة. وسجلت أعلى التراجعات في مدن الدار البيضاء، والجديدة، ومراكش، ومكناس، ووجدة، في حين سجلت ارتفاعات مهمة في مدينتي طنجة والبيضاء. وسجل حجم مبيعات هذا الصنف من المساكن، الذي يمثل 5.4 في المائة من السوق الوطنية، تراجعا بناقص 9.5 في المائة، بالمقارنة الفصلية، وبناقص 17.5 في المائة بناء على المقارنة السنوية، إذ لم يتعد عدد المعاملات 1208 معاملات.  بالمقابل، عرفت أسعار الفيلات ارتفاعا بنسبة 2 في المائة بالمقارنة بين الفصلين الثاني والثالث من السنة الجارية، في حين تراجع مستواها بناقص 6.3 في المائة، مقارنة بين الفصل السابق ونظيره من السنة الماضية، وتقلص رقم معاملات هذا الصنف من المساكن، مقارنة بين الفصلين الأخيرين، بناقص 42.7 في المائة، إذ لم يتعد عدد المعاملات 272 معاملة.
من جهة أخرى، سجلت النشرة الفصلية للمحافظة العقارية وبنك المغرب تراجعا في أسعار الأراضي الحضرية بناقص 0.4 في المائة مقارنة بين الفصلين والثالث من السنة الجارية، وتراجعت المعاملات الخاصة بهذا الصنف من العقار، الذي يمثل 24 في المائة من السوق الوطنية، بناقص 22.4 في المائة، إذ لم يتعد عددها 5323 معاملة.
وسجلت أسعار المحلات التجارية شبه استقرار، في حين تراجع حجم المعاملات المتعلق بهذا الصنف من العقارات، الذي يمثل 6 في المائة من مجموع معاملات القطاع، بناقص 17.8 في المائة بين الفصلين الثاني والثالث من السنة الجارية، إذ لم يتعد حجمها الإجمالي 1327 معاملة. في السياق ذاته، سجلت أسعار المكاتب تراجعا بناقص 4.9 في المائة، ووصل حجم المعاملات هذا الصنف، الذي تناهز حصته من السوق العقاري 1 في المائة، 147 معاملة.
عبد الواحد كنفاوي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى