fbpx
تقارير

بنعبد الله يتهم المعارضة بافتقاد الأخلاق

وجه نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، انتقادات لاذعة لبعض مكونات المعارضة الحالية لحكومة بنكيران. وقاد بمناسبة انعقاد المؤتمر الإقليمي الثاني للحزب بسيدي بنور، هجوما على مكونات المعارضة الحكومية، واتهمها باستهداف الأشخاص عوض الأفكار.
وأشرف نبيل بنعبد الله، رفقة الكاتب الجهوي جعفر خملاش، على افتتاح المؤتمر الإقليمي الثاني للحزب بسيدي بنور، زوال السبت الماضي، تحت شعار: “الجهوية الموسعة خيار إستراتيجي نحو التنمية المستدامة. وانتخب المؤتمر برلماني الحزب عبد الحق الناجي كاتبا إقليميا. وانتقد بنعبدالله قطبي المعارضة، الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والأصالة والمعاصرة، واعتبر ما يقومان به، يدخل في باب المزايدات السياسية التي لا ترتكز على أسس حقيقية، بل تفتقر إلى الأخلاق، ولا تحترم الميثاق السياسي.
ودعا أقطاب المعارضة إلى الابتعاد عن الصراعات الهامشية، والاهتمام بالصراعات التي تهتم بمصالح المواطنين، وتناقش وتهتم بالبرامج والأفكار والتصورات، والابتعاد عن الضغوطات والإكراهات والهجوم على الأشخاص. واعتبر مثل هذه السلوكات والتصرفات، لا تمت للأخلاق وللسياسة بصلة.
وانتقد في الشق الثاني لكلمته الافتتاحية بعض مكونات الأغلبية التي ابتعدت نسبيا عن المسار الذي رسمته إبان تكوينها، واتهمها بالتعامل بانتقائية مع بعض القضايا والملفات، ودعاها إلى الكف عن هذه الممارسة، والالتزام بالتضامن بين مكونات الأغلبية في تحمل المسؤولية الجماعية عن  كل الملفات.
وشدد في كلمته على أن مثل هذه التصرفات، محاولة تستهدف إرجاع المغرب إلى عصر التحكم الذي انتهى إلى الزوال، ودعاها إلى صراع أساسه البرامج، وليس القذف والتجريح الشخصي، ما يبعدها عن الأعراف الديمقراطية النبيلة، وينزل بالممارسة السياسية إلى الحضيض.
واستغل نبيل بنعبد الله المناسبة ذاتها، لطرح وجهة نظر الحزب حول تدبير السياسات العمومية، مؤكدا أنه ينبغي الاعتراف بالمكاسب المحققة التي جنبت المغرب ما يقع في الجوار الإقليمي والعربي، بفضل التفاعل الإيجابي لقائد البلاد مع المتغيرات الجيوسياسية  وأماني الشعب المغربي.

أحمد ذو الرشاد (سيدي بنور)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى