وطنية

إصابة عضوين بـ “البام” والتجمع بالفيروس

أعلن التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة، عن تسجيل أولى إصابات بفيروس كورونا في صفوفهما. وقال “البام” إن مناضلة في الحزب أصيبت بالفيروس، وقد بادر عبد اللطيف وهبي، الأمين العام، بتتبع وضعها الصحي عن كثب، فور علمه بإصابتها، كما أعلن عن تشكيل لجنة تحت إشرافه المباشر لمتابعة الوضع الصحي للمصابة بالفيروس، وتوفير كل ما يلزم من الدعم لها.
وأكد الأمين العام أن الوضع الصحي للمعنية مستقر، وتتفاعل بإيجابية مع العلاج، مجددا مناشدته لجميع المواطنات والمواطنين، بضرورة الالتزام التام بالتدابير الصحية التي اعتمدتها المصالح الصحية، والامتثال الكلي لقرار حالة الطوارئ، لما فيه من حماية لصحة المواطنين تفاديا لإصابتهم بالفيروس.
من جهته، أكد التجمع الوطني للأحرار إصابة رئيس التمثيلية المحلية للشبيبة التجمعية بتيفلت بالفيروس، بعد عودته من إسبانيا.
وأورد موقع الحزب أن رئيس شبيبة التجمع بتيفلت بادر بالاتصال بالمصالح الطبية المختصة، فأكدت التحاليل المخبرية إصابته بالفيروس.
وأفاد بلاغ لاتحادية التجمع بإقليم الخميسات، إنه في تواصل مع المنسق الإقليمي، الذي يخضع للعلاج بمستشفى مولاي عبدالله بسلا، وإن حالته الصحية مستقرة، ويتمتع بحالة جيدة وبمعنويات مرتفعة. كما أكدت الاتحادية اتخاذ كل الإجراءات من أجل فحص المخالطين، من أفراد أسرته الذين يتمتعون بصحة جيدة.
برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق