وطنية

“حراكة” تحت الحجر الصحي بطنجة

علم لدى السلطات المحلية بطنجة، أن وحدة تابعة للبحرية الملكية المغربية، المكلفة بحراسة الشواطئ الشمالية للمملكة، أحبطت، صباح أول أمس (الاثنين)، محاولة للهجرة السرية، وأوقفت تسعة مهاجرين غير شرعيين ينتمون لدول جنوب الصحراء، بعد أن اعترضت سبيلهم بمياه مضيق جبل طارق وهم على مركب تقليدي يحاولون الإبحار نحو الشواطئ الجنوبية الإسبانية.
وأفاد المصدر، أن المهاجرين الـتسعة، أوقفتهم الفرقة العسكرية في عرض البحر على بعد أميال قليلة من كاب سبارطيل شرق طنجة، وهم في ظروف عادية دون أي مقاومة أو إصابات، وقامت بحجز المركب ومحتوياته، بما فيها محرك قوي وبرميل مملوء بالبنزين ومجاديف وأفرشة ومعدات تقليدية للسباحة، وهي مستلزمات يحملها المرشحون للهجرة، قصد الاستعانة بها في حالات الطوارئ والخطر، بالإضافة إلى هواتف محمولة ومبالغ مالية بالعملة الوطنية والصعبة.
وأضاف المصدر نفسه أن الموقوفين تم نقلهم سالمين لميناء المدينة على متن السفينة التابعة للبحرية الملكية المغربية، وسلموا إلى السلطات المحلية بالمدينة، التي قررت إحالتهم على المصالح الصحية لتقديم الإسعافات الضرورية لهم، وإجراء الفحوصات اللازمة، وتبين أن حالتهم الصحية جيدة ولا توجد عليهم أي علامات للإصابة بفيروس كورونا المستجد، فتم وضعهم احتياطيا تحت تدابير الحجر الصحي لمدة 14 يوما، تماشيا مع الإجراءات الاحترازية التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية.
المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق