خاص

شاحنات البوتان تحت الحراسة الأمنية

تقارير عن استغلال ارتفاع الطلب وإجراءات السلطات المحلية توقف لهيب الأسعار

اضطر رجال أمن، في الآونة الأخيرة، إلى ضمان حماية شاحنات توزيع قنينات غاز في جولاتها بعدد من أحياء البيضاء.
وتلقت السلطات الأمنية والمحلية في عدد من أحياء البيضاء تقارير عن صعوبة تزويد أحياء بعينها بالسلع، نتيجة الإقبال الكبير عليها، خاصة قنينات غاز البوتان، إذ شهدت تهافتا على القنينات بمجرد وصول الشاحنات، بل هناك من استغل الوضع، في الأيام الأولى لإعلان الحظر الصحي، من أجل السطو على بعض القنينات.
وقال مصدر أمني، ل”الصباح”، إن سيارات للأمن رافقت شاحنات تعرضت للسطو في بعض المناطق، مشيرا إلى أن تعليمات صدرت من مصالح الأمن من أجل تأمين وصول شاحنات السلع إلى المحلات التجارية، خاصة تلك المتعلقة بقنينات غاز البوتان، موضحا أن الأمر سيعود إلى طبيعته، بعد اجتياز مرحلة الإقبال الكبير عليها، مذكرا بقرار اللجنة الوزارية المكلفة بتتبع التموين وعمليات مراقبة الأسعار والجودة، التي تشير إلى استقرار الأسعار في أغلب المواد الأكثر استهلاكا.
وذكر المتحدث نفسه أن رجال الأمن لم يكتفوا بتأمين وصول شاحنات السلع، بل ذكروا أصحاب المحلات التجارية بالالتزام بالقرارات الحكومية، وتجنب رفع الأسعار، بتنسيق مع السلطات المحلية، مشيرا إلى أن تفاعل الأمن مع أصحاب المحلات التجارية أسفر عن تراجع أسعار بعض المواد، خاصة تلك الذي عرفت ارتفاعا كبيرا في الطلب في الأيام الأولى لإعلان الحظر الصحي، معترفا بالضغط التي وصفه ب” المؤقت” في المناطق التي تشهد كثافة سكانية مرتفعة في البيضاء على سلعا بعينها، خاصة قنينات غاز البوطان، مستدركا أن التدابير والإجراءات المعتمدة من قبل جميع المتدخلين مكنت من مواجهة هذا الضغط، وتزويد نقط البيع لهذه المادة بشكل منتظم ومكثف، مما مكن من العودة إلى الوضعية الطبيعية بشكل تدريجي، علما أن المخزون المتوفر من غاز البوتان على الصعيد الوطني يكفي لتغطية الطلب.
من جهتهم، يسجل أعوان السلطة المحلية، يوميا، تقارير عن وضعية تموين وأسعار المواد الأساسية في المحلات التجارية، ما أدى إلى تراجع نسبي لأسعار بعضها، خاصة تلك عرفت بعض الارتفاعات خلال الأسبوع الماضي، كما أدت هذه الإجراءات، بخصوص تموين الأسواق، إلى تزويد الأسواق بانتظام بكل المواد الأساسية وبكميات وافرة تفوق الطلب في غالب الأحيان.
ولم ينف أحد أعوان السلطة عقد اجتماعات بشكل منتظم، لمتابعة تطور حالة الأسواق ووضعية التموين ومراقبة الأسعار، واتخاذ كل الإجراءات والتدابير القانونية في مواجهة كافة أساليب الغش والاحتكار والمضاربة والتلاعب في الأسعار، وفق مقتضيات القانون.
خالد العطاوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق