fbpx
أســــــرة

الضغط الدموي… الطريق نحو الجلطة

من أكثر الأمراض المزمنة انتشارا ويؤدي للإصابة بأمراض القلب والشرايين
يعتبر ارتفاع الضغط الدموي من أكثر الأمراض المزمنة انتشارا ويتسبب في انقباض وضيق الشرايين والأوعية الدموية، إذ استمراره يتحول الضيق إلى تصلب في الشرايين، فتتعرض للانسداد مكونة الجلطات الدموية، التي قد تهدد أي عضو من أعضاء الجسم، خاصة المخ أو القلب. عن تفاصيل أكثر بشأن الضغط الدموي يتحدث الدكتور محمد بلمو، طبيب عام ل”الصباح” في حوار حول الأعراض والأسباب ومحاور أخرى، إلى جانب التطرق لأبرز النصائح، التي ينبغي على المصابين به الالتزام بها.

مضاعفات تهدد المرضى
قد يصيب بالسكتة القلبية ويحول دون وصول الدم إلى القضيب فيسبب ضعف الانتصاب
يحذر الاختصاصيون من تجاهل مشكل ارتفاع ضغط الدم، والإغفال عن علاجه وضبطه، نظرا للمضاعفات التي يمكن أن تترتب عن ذلك، والتي يمكن أن تكون السبب في الإصابة بأمراض خطيرة.
ويؤكد الاختصاصيون أن ارتفاع ضغط الدم، يمكن أن يؤدي إلى تلف الجسم ببطء، وإلى الاصابة بإعاقة أو حدوث نوبة قلبية أو سكتة دماغية.
وجاء في تقارير إعلامية، أن ارتفاع ضغط الدم يزيد تدريجيا من ضغط الدم المتدفق في الشرايين، الأمر الذي يصيب بالتلف أو يجعلها ضيقة، مع الأخذ بعين الاعتبار أن ارتفاع ضغط الدم من الممكن أن يتلف خلايا البطانة الداخلية للشرايين.
ومن بين المضاعفات الخطيرة لارتفاع ضغط الدم، سيما بالنسبة إلى صحة القلب، تضرر الشريان التاجي، إذ أن الشرايين التي تضررت بسبب ارتفاع ضغط الدم، تجد صعوبة في إمداد القلب بالدم، وعندما يتعذر تدفق الدم إلى القلب، قد يشعر المريض بألم في الصدر، وهو ما يقصد به الذبحة الصدرية، أو نوبة قلبية أو عدم انتظام ضربات القلب.
ولأن ارتفاع ضغط الدم يجبر القلب على العمل بقوة أكبر من اللازم من أجل ضخ الدم لبقية الجسم، قد يعاني المريض تضخم جزء من القلب، سيما البطين الأيسر، الأمر الذي يجعل المريض وسط خطر الإصابة بنوبة قلبية، والفشل القلبي، وموت القلب المفاجئ.
ويؤكد الاختصاصيون، حسب ما جاء في تقارير إعلامية، أنه مع مرور الوقت، يمكن أن يتسبب إجهاد القلب الناتج عن ارتفاع ضغط الدم في ضعف عضلة القلب، وهو ما يزيد احتمال الإصابة بالأضرار الناجمة عن النوبات القلبية.
ومن بين المضاعفات التي تترتب عن ارتفاع الضغط الدموي، تلف المخ، إذ يؤكد الاختصاصيون أن المخ يعتمد على إمدادات الدم المغذية ليعمل بشكل صحيح، ولكن يمكن لارتفاع ضغط الدم المرتفع أن يسبب بعض المشاكل، منها سكتة دماغية.
وغالبا ما تحدث السكتة الدماغية، عندما يحرم جزء من المخ من الأوكسجين والعناصر المغذية، وهو ما يتسبب في موت خلايا المخ، علما أن الأوعية الدموية التي تضررت من ارتفاع ضغط الدم، يمكن أن تضيق أو تتمزق أو تسرب الدم، كما يمكن لارتفاع ضغط الدم أن يتسبب في تكون جلطات الدم في الشرايين المؤدية إلى المخ، لتسد بذلك تدفق الدم وتؤدي إلى احتمال وقوع سكتة دماغية.
ويكون المريض بارتفاع ضغط الدم، أيضا، سيما الرجال، أمام مشكل عدم القدرة على الانتصاب والحفاظ عليه، إذ يؤكد الاختصاصيون أن الرجال المصابين بارتفاع ضغط الدم هم أكثر عرضة لتجربة ضعف الانتصاب، باعتبار أن تدفق الدم المحدود الناجم عن ارتفاع ضغط الدم، يمكن أن يمنع تدفق الدم إلى القضيب.
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق