حوادث

إدانة مغتصب طالبة بالجديدة

حكمت الغرفة الجنائية الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا على متهم ب10 سنوات سجنا نافذا بعد مؤاخذته من أجل جناية الاختطاف والاغتصاب تحت طائلة التهديد بالسلاح والسرقة الموصوفة والاتجار في المخدرات.
وأوقفت مصالح الدرك الملكي، المتهم بعد توصلها بشكاية من الضحية وهي طالبة في مركز للتكوين المهني، أكدت فيها، أنها كانت عائدة إلى بيت والديها، فتعرضت للاختطاف من قبل المتهم الأول، الذي أشهر سكينا في وجهها وجرها إلى داخل الغابة وأمرها بالانبطاح ونزع سروالها وتبانها وقام باغتصابها مرتين وبطريقتين مختلفتين.
ولما انتهى من فعلته، سلمها لرفيقه، الذي مارس عليها الجنس مرتين باستعمال العنف وصور عملية اغتصابها بواسطة هاتفه المحمول. وسلمها مبلغا ماليا، رفضته. وبعد استرجاعها لقوتها، نهضت ولملمت جراحها وتوجهت نحو مركز الدرك الملكي، وسجلت شكاية ضد المتهمين.
وأعطت الضحية أوصاف المعتديين عليها وأضافت أنها سمعت واحدا منهما ينادي الآخر باسم عزيز. وفي اليوم الموالي ألقت الضابطة نفسها القبض على تاجر مخدرات يدعى عزيز، وتبين لها أن أوصافه تنطبق على أحد المعتدين على الضحية، فاستدعتها للحضور أمامها. وعرضته عليها إلى جانب شخص أخر موجود رهن الحراسة النظرية، فتعرفت عليه بسهولة.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق