مجتمع

“سيام” يصل سن النضج

تستضيف مكناس في الفترة الممتدة ما بين 14 و19 ابريل المقبل، فعاليات الدورة 15 للملتقى الدولي للفلاحة، التي اختارت موضوع “الفلاحة المغربية في عصر الابتكار الرقمي”.
ويتجاوب موضوع دورة 2020 مع التوجه العالمي نحو رقمنة الاقتصاد والمسلسلات الإنتاجية، إذ يكتسي في الحالة الخاصة بالفلاحة، أهمية كبرى في تحسين الإنتاجية والتتبع والتسويق. كما يحفز تحقيق الاندماج الاجتماعي والشمول المالي للعالم القروي, بفضل الخدمات البنكية النقالة والمنتجات الجديدة التي تجعل الخدمات المالية والبنكية متاحة لجميع سكان الوسط القروي .
كما يشكل التحول الرقمي للقطاع الفلاحي، أداة للحكامة الجيدة في مجال قيادة الإستراتيجيات الفلاحية، عبر تتويج وتسريع تبادل المعلومات وتطوير أدوات اليقظة والمساعدة على اتخاذ القرار.واختيرت المملكة المتحدة ضيف شرف الدورة، بالنظر إلى تجربتها الفلاحية الرائدة، إذ يصل إنتاجها الفلاحي إلى 27.8 مليار أورو في 2017، كما تستحوذ على حصة 11 في المائة من السوق الأوربية للصناعات الفلاحية والغذائية. وتعد خامس منتج زراعي في الاتحاد الأوربي، وأول منتج أوربي للأغنام والماعز، كما أنها تأتي في الرتبة الثالثة في إنتاج الحبوب والحليب والمواشي في أوربا.
وتعرف العلاقات الثنائية بين المغرب والمملكة المتحدة ديناميكية إيجابية، وتتعزز هذه العلاقات بوتيرة قوية في جميع المجالات، واضعة المملكة المتحدة في الرتبة السابعة زبونا والرتبة 11 ممونا للمغرب.
ويترقب المنظمون أن تعرف الدورة 15 مشاركة 1400 عارض، و900 ألف زائر، وهو رهان يؤكد البعد العالمي للملتقى.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق