الرياضة

احتقان بالجيش بسبب “الويكلو”

مسيرة للجمهور وانتقادات للجامعة وإعادة أثمنة التذاكر إلى مقتنيها

يسود احتقان شديد في صفوف جمهور ومسؤولي الجيش الملكي، بعد منع الفريق من جمهوره لأربع مباريات، وتغريمه 10 ملايين، بعد الأحداث اللارياضية، التي أعقبت مباراته أمام الرجاء الأربعاء الماضي.
وصب الجمهور جام غضبه على الجامعة، معتبرا قرارها جائرا، وفيه انتقائية في التعاطي مع الأندية، كما حملوها مسؤولية التعامل بمكيالين.
وأعلنت مجموعة “الكورفاتشي” المساندة للجيش الملكي تنظيم مسيرة أمس (الأحد)، صوب مقر الجامعة.
وفتحت المجموعة، المتكونة من “بلاك آرمي” و”إلترا عسكري” النار على مسؤولي الجامعة، عندما اعتبرت أن الجيش مستهدفا من قبل ما أسمته “مافيا” الكرة الوطنية، وتابعت في بلاغ معمم على مختلف وسائل الإعلام “في ظل تجاهل تحقيق المطالب المشروعة المتمثلة، في رفع عقوبة “الويكلو”، فإن المجموعتين لم يبق أمامهما أي خيار، غير النزول إلى الشارع، من أجل إخراس صوت الفساد”.
من جانبها، احتجت جمعية جمهور العاصمة على الجامعة ولجنتها التأديبية، معتبرة أن العقوبة لا تستند إلى أي قانون، بقدر ما تعتمد على المحاباة، والكيل بمكيالين.
وأشارت الجمعية في بلاغ توصلت “الصباح” بنسخة منه، أن خطوة الجامعة تهدف إلى تكسير إيقاع الفريق، عبر حرمان جماهيره من أربع مباريات، علما أن أحداث الشغب، وقعت خارج الملعب.
وبادرت إدارة الفريق إلى توقيف عملية بيع تذاكر مباراة المغرب التطواني، ودعت الجماهير إلى استرجاع قيمة التذاكر المقتناة.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق