fbpx
حوادث

المخدرات تطيح بفرنسيتين بمطار مراكش

اليقظة الأمنية أفشلت خطة المسافرتين رغم دسهما الحشيش وسط أمتعتهما الشخصية

أحبطت عناصر الشرطة التابعة لأمن مطار مراكش المنارة الدولي ، أول أمس (الأحد)، محاولة تهريب 29 كيلوغراما من مخدر الحشيش.
وحسب مصادر “الصباح”، فقد جاءت العملية بعد إيقاف مسافرتين فرنسيتين من أصول مغربية تبلغان من العمر 21 و22 سنة، إثر الاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالتهريب الدولي للمخدرات، أثناء استعدادهما لمغادرة المغرب في اتجاه العاصمة الفرنسية باريس.
وأضافت المصادر ذاتها، أن الاشتباه في حيازة الموقوفتين للمخدرات، استدعى إخضاع حقائبهما للتفتيش، وهي العملية التي كشفت أن المخدرات كانت مخبأة ضمن أمتعتهما الشخصية، ليتقرر إيقافهما.
وعلمت “الصباح”، أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية التابعة لولاية أمن مراكش، باشرت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة لتفكيك خيوط العمليات، التي قامت بها الموقوفتان، ومن أجل تحديد مصدر ووجهة المخدرات المحجوزة وارتباطاتها لإيقاف باقي شركائهما المحتملين.
وتعود تفاصيل الواقعة، حينما حلت الفتاتان بمطار مراكش المنارة الدولي تستعدان للسفر على متن رحلة جوية في اتجاه العاصمة الفرنسية، إذ حاولتا تهريب مخدر الشيرا بطريقة احترافية لتفادي اعتقالهما، عن طريق دس صفائح من المواد المحظورة وسط أمتعتهما الشخصية للتمويه على أمن المطار، معتقدتين أن الأمر لن يتعدى دقائق.
وفشلت توقعات المسافرتين، فبينما اعتقدتا أن الأمور ستمر بطريقة سلسة، وأن الجرة ستسلم، تفاجأتا بافتضاح أمرهما، إذ نسفت يقظة الشرطة خطتهما، من خلال إخضاعهما للإجراءات الوقائية والاحترازية، التي تقودها المصالح الأمنية بمنطقة أمن مطار مراكش المنارة الدولي، التي تأتي في سياق الجهود التي تبذلها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني لمكافحة ظاهرة الاتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية.
وأكدت ولاية أمن مراكش، خبر إيقاف المسافرتين الفرنسيتين، إذ كشفت في بلاغ لها أن مصالح الأمن بمطار مراكش المنارة الدولي، تمكنت من إيقاف المشتبه فيها الأولى بمدخل المحطة الجوية، فيما تم إيقاف مرافقتها داخل الفضاء المخصص للعموم بالمطار، أثناء استعدادهما للمغادرة على متن رحلة جوية متوجهة إلى العاصمة الفرنسية باريس، إذ أسفرت عملية المراقبة الأمنية لحقائب سفرهما عن ضبط ما مجموعه 29 كيلوغراما من مخدر الشيرا، مقسمة بالتساوي بينهما ومعبأة على شكل 290 صفيحة داخل تجاويف معدة خصيصا بأمتعتهما الشخصية.
وأضاف البلاغ، أنه تقرر الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة، لتحديد باقي المتورطين المفترضين في هذا النشاط الإجرامي.

محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى