بانوراما

“رباب فيزيون” تغني”أفلاح”

أصدرت، أخيرا، المجموعة الغنائية “رباب فيزيون” عملا غنائيا جديدا يحمل عنوان “أفلاح”، الذي تكرم من خلال موضوعه الفلاح المغربي وتدعوه للتشبث بأرضه.
وطرحت “رباب فيزيون” أغنيتها “أفلاح” على هامش الاحتفال برأس السنة الأمازيغية الجديدة “إيض يناير”، التي تعتبر حدثا سنويا يتم من خلاله تسليط الضوء على مجموعة من العادات والتقاليد المغربية الأصيلة، كما تشكل المنتجات الفلاحية رمزا من رموز الاحتفالية.
وصورت “رباب فيزيون” فيديو كليب لأغنية “أفلاح” تحت إدارة المخرج هشام العابد، الذي اختار ديكورا يتماشى ومضمون الأغنية، والذي تم إنجازه وفقا لأحدث التقنيات في المجال.
ويأتي إطلاق كليب “أفلاح” تكريما واعترافا بمجهودات الفلاح المغربي، الذي يناضل من أجل الأرض ويكد فيها رغم قساوة الظروف الطبيعية في بعض المناطق، كما يتحدى عددا من الظروف المزرية، التي يشتغل فيها من أجل خدمة الأرض لجني ثمارها ووصولها بين أيدي المستهلكين.
وتحمل كلمات أغنية “أفلاح” مجموعة من الدلالات والمعاني العميقة المستوحاة من الحياة المعاشة للفلاح، كما تدعوه لمواصلة عمله النبيل والتشبث بأرضه رغم كل الصعاب، التي تواجهه.
ويسلط موضوع الأغنية الضوء كذلك على أهمية الأرض باعتبارها هوية وثقافة يجب الحفاظ عليها والتمسك بها وعدم التخلي عنها والهجرة، كما يقوم بذلك عدد من الشباب.
واختار الفنان بوحسين فولان، عضو مجموعة “رباب فيزيون” أن تكون أغنية “أفلاح” بمثابة رسالة تدعو كل الفلاحين للتشبث بأرضهم وعدم التفكير في الهجرة مهما كانت الظروف.
أ. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق