fbpx
وطنية

مجعيط رئيسا لجماعة الناظور

صادق المجلس الجماعي للناظور، أمس (الأربعاء)، في ثالث جلسة، على انتخاب رفيق مجعيط، مرشح الأصالة والمعاصرة رئيسا للمجلس الجماعي بعشرين صوتا مقابل لاشيء للمرشحين الثلاثة، من مجموع ثلاثة وأربعين  عضوا المشكلين  للمجلس البلدي، بمن فيهم مرشحة الحركة الشعبية ليلى أحكيم، التي أعلنت في بداية الجلسة  عن سحب ترشيحها بنقطة نظام تحولت إلى توضيح، و الذي تم رفضه بسبب عدم توازي المساطر، لم تضع طلب السحب لدى الجهة المختصة بذلك قبل انعقاد المجلس.
وغاب ثلاثة وعشرون عضوا عن أشغال انتخاب الرئيس، من التجمع والحركة الشعبية والعدالة والتنمية، بالإضافة إلى ثلاثة أعضاء من الأصالة والمعاصرة.
وتم إعلان فوز رفيق  مجعيط برئاسة المجلس في الدور الأول للاقتراع، رغم عدم توفره على الأغلبية المطلقة من الأصوات، وفقا لما هو منصوص عليه في المادة 13 من القانون التنظيمي للجماعات، وهو الأمر الذي طرح  إشكالا قانونيا بين الحاضرين لعملية  إعادة انتخاب الرئيس الجديد ونوابه، نبه إليه عدد من الأعضاء في حينه.
 جدير بالذكر أن هذه الجلسة هي ثالث جلسة تم الإعلان عن انعقادها ،إذ تغيب المستشارون في الجلستين السابقتين ،الأمر الذي حدا بالسلطة المحلية للدعــوة لانعقــاد الجلســة الثالثــة،  من أجل الحسم الأخير في مسطرة ملء شغور هذا المنصب.
محمد المرابطي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق