fbpx
وطنية

التحقيق في التلاعب بأسعار أسهم

كشفت التحريات التي باشرتها الهيأة المغربية لسوق الرساميل وجود شبهات بالتلاعب في أسعار بعض الأسهم المتداولة في بورصة البيضاء. وقرر المجلس التأديبي بالهيأة إحالة الملف على السلطة القضائية، بعد الاستماع إلى المعني بالأمر، بالنظر إلى أن الأفعال المنسوبة إليه ترقى إلى مستوى الجريمة. وفتح مراقبو الهيأة تحقيقات في عشرة ملفات أخرى وقفوا من خلالها على عدد من الإخلالات بالقوانين المعمول بها داخل السوق المالي، أصدر المجلس التأديبي في حق مرتكبيها عقوبات تأديبية ومالية. وأوضحت مصادر من الهيأة المغربية لسوق الرساميل أن ملفات الإخلالات تهم مصدر وشركة بورصة واثنين من ماسكي الحسابات وست شركات تدبير. وتهم الأفعال المنسوبة للمخلين بقواعد السوق عدم الامتثال للقواعد المتعلقة بنقل ونشر المعلومات أو الوثائق، وسياسة الاستثمار في هيأة التوظيف الجماعي للقيم المنقولة، والوسائل اللازمة لممارسة نشاط شركة التدبير وعمليات إقراض السندات. وتضمنت القرارات المتخذة من قبل المجلس التأديبي عقوبات تأديبية ونقدية في حق المصدر وشركة البورصة واثنين من ماسكي الحسابات وخمس شركات تدبير.
وفتحت الهيأة خمسة تحقيقات تهم سلوكات من شأنها أن تؤثر على الأداء السليم للسوق، من بينها تحقيقان تم فتحهما، خلال الربع الأخير من السنة الماضية. وتهم أربعة تحقيقات اشتباه تلاعب بالأسعار، اثنان منها منسوبان لأشخاص ذاتيين واثنان لمستثمرين مؤسساتيين، في حين ركز التحقيق الخامس على اشتباه باستخدام معلومات مميزة. وأجرى مراقبو الهيأة أبحاثا بمقرات المتدخلين المعنيين، وعقدت ست جلسات استماع لتلقي إجابات الأشخاص المعنيين.

عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى