fbpx
ملف الصباح

الشعودة … مجازر رهيبة

شاب يقطع رأس شابة ويمزق أحشاءها بسبب “التوكال” وآخر يقتل والده المسن

تدفع الأمراض النفسية بعض المتهمين إلى ارتكاب جرائم وحشية في حق أقربائهم، للانتقام بسبب ما يعتبرونه تجريب وصفات للسحر والشعوذة عليهم.
ومن ضمن القضايا التي اهتزت لها الجماعة الترابية لسيدي يحيى زعير ضواحي تمارة، صيف السنة الماضية، قطع شاب لرأس شابة متزوجة في مقتبل العمر، فاعترف أمام المحققين أن السبب الرئيسي في ارتكابه لجريمة ذبح الضحية، هو تجريبها لطقوس السحر والشعوذة في حقه، وتدهور حالته الصحية بسبب ما أسماه ب”التوكال”.
ولتخطيط الجاني للجريمة (35 سنة) تربص للضحية التي كانت ترعى قطيعا من الغنم، وهي من مواليد 1984، وذبحها بطريقة وحشية، فصل الرأس عن الجسد، ثم غرز سكينا في بطنها ومزق أمعاءها، محاولا الفرار، لكنه استسلم في الحين إلى قوات التدخل.
ظل الموقوف طيلة مراحل البحث التمهيدي بمحاضر الدرك يؤكد أن الوصفة السحرية التي جربتها الهالكة عليه نتج عنها تسميمه وانهيار حالته الصحية، فظل يتعقبها إلى أن شاهدها ترعى قطيعا من الأغنام فباغتها بسكين وذبحها.
واعترف الموقوف أن الضحية سبق أن توجهت رفقته إلى مسجد بالمنطقة وأقسمت له على القرآن الكريم بأنها لم تجرب عليه أية وصفة سحرية، مضيفا أنه زار عيادات طبية مختلفة ومختصين، فأكدوا له صعوبة معرفة طبيعة مرضه، ليكتشف في نهاية المطاف أن “التوكال” هو السبب الرئيسي في فقدان وزنه وتدهور حالته الصحية، وأنها هي المتورطة في ذلك، ليقرر الانتقام لنفسه منها بذبحها.
وغير بعيد عن جماعة سيدي يحيى زعير ارتكب شاب آخر، جريمة شنعاء، في حق والده المسن البالغ من العمر 76 سنة بالجماعة الترابية بمرس الخير، منتصف الشهر الماضي وبعدما تيقن من الوفاة، صرح لضباط الدرك الترابي أن سبب ارتكابه للجريمة هو تجريب السحر عليه من قبل عائلته، ونقل على وجه السرعة إلى مقر التحقيق.
وظل يؤكد أن السحر سبب له اضطرابات نفسية ويتردد على طبيب مختص في الأمراض النفسية بالقنيطرة، قبل شهرين، كما يتوفر على وصفات للعلاج، بعدما تدهورت حالته الصحية.
هي جرائم بشعة يكون من ورائها الإحساس بالفشل ومزاعم السحر تدفع بمرضى نفسانيين إلى ارتكاب القتل والتقطيع وتشويه الجثة والتنكيل بها، ولم تعد هذه الجرائم مقتصرة على الأميين فحسب، بل حتى الأشخاص المتعلمون يرتكبون جرائم باسم السحر والشعوذة، كما حدث قبل سنة، بعدما لجأ لاعب كرة قدم إلى استدراج خليلته بنواحي القنيطرة، ونزع ملابسها بالقوة واعتدى عليها جسديا ليصورها في أوضاع مهينة، طالبا منها إزالة السحر عنه، مقابل عدم نشر الشريط، متهما إياها بالتسبب في ضعفه الجنسي.

عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى