fbpx
وطنية

40 مليارا ديون اجتماعية على «نقل المدينة»

فجر محمد حيتوم، مستشار الاتحاد المغربي للشغل اختلالات عقد التدبير المفوض لمرفق النقل الحضري بالبيضاء، والذي انتهى إلى الفشل الذريع.
ونقل حيتوم معاناة مستخدمي شركة النقل الحضري بالبيضاء إلى البرلمان، مؤكدا أن حجم الديون الاجتماعية الذي خلفته شركة “مدينة بيس” فاق 46 مليار سنتيم، أكثر من 40 مليارا منها تهم مستحقات الضمان الاجتماعي.
وأكد مستشار المركزية النقابية أن تدبير المرفق العمومي، عرف اختلالات كبرى، في غياب تطبيق القانون، مشيرا إلى أن صفقة النقل الحضري الجديدة، مرت ليس فقط دون إشراك الفرقاء الاجتماعيين والأجراء، بل ضدا على مصالحهم ومصالح المواطنين.
وأوضح حيتوم أن المشرع نظم هذا النوع من تقديم الخدمات بالقانون رقم 05-54، والذي يقر في مادته 26، بإلزامية الاحتفاظ بمستخدمي التدبير المفوض، والحفاظ على حقوقهم ومكتسباتهم.
وقال حيتوم إن الشركة الجديدة دشنت تجربتها بفضيحة لا تقل خطورة عن سابقتها، من خلال استقدام خردة 400 حافلة من دول أوربية.
وحرص ممثل العمال في البرلمان على فضح الخروقات المستمرة لحقوق العمال، مشيرا إلى عدم احترام أوقات العمل، ومعايير الصحة والسلامة، وضرب المكتسبات التي كان يتمتع بها العمال، والتي كانت تقدمها جمعية الأعمال الاجتماعية، التي جرى تجميدها منذ سنوات.

ب. ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى