fbpx
مجتمع

“فراشة” الحي الحسني ينتقدون المسؤولين

يعيش عدد من الشوارع والأزقة بمقاطعة الحي الحسني، بالبيضاء، واقعا من الفوضى، نتيجة احتلال الملك العمومي، من قبل الباعة الجائلين، الذين يعرضون سلعهم فوق عربات وسط الشوارع والأزقة. واستمر هذا الواقع سنوات عديدة، فيما عجزت السلطات عن إيجاد حل لهذه المعضلة، خاصة أن عدد الباعة في تزايد مستمر، إذ يتجاوزون 250 بائعا، ويعيلون عشرات الأسر.
وأكد ممثلو الباعة الجائلين بالحي الحسني، في تصريح لـ “الصباح”، أن الشوارع التي يستقرون فيها تعيش وضعا مزريا، وأنهم يساهمون بالفعل في خنق حركة المرور، وتشويه المنظر الجمالي للمنطقة، وعرقلة العيش اليومي للسكان. لكن بالمقابل يرى الباعة الجائلون أن المسؤولية لا تقع على عاتقهم أكثر مما تقع على السلطات، التي لا تتجاوب مع مطالبهم منذ سنوات، قصد الوصول إلى حل إيجابي، يفضي إلى تنظيم نشاطهم التجاري، وانتشالهم من الشوارع والأزقة، وحفظ كرامتهم، وتوفير شروط السلامة الصحية والجودة، سواء تعلق الأمر بالباعة والمتسوقين أو بالسلع المعروضة.
وأضاف الباعة الجائلون بزنقة 90 درب التعاون، وشارع أفغانستان، والأزقة المجاورة، في تصريح لـ “الصباح”، أنهم عقدوا الكثير من الاجتماعات، وتلقوا الكثير من الوعود، من أجل تمكينهم من مركب تجاري يحفظ كرامتهم، وينهي محنتهم ومحنة سكان المنطقة، غير أنه إلى حدود الساعة تظل تلك الوعود مجردة كذبة حسب الباعة، إذ أكدوا أن السلطات ترفض التوقيع على محاضر الاجتماعات، لأن الباعة يزاولون نشاطا غير مهيكل، وبالتالي ليست لهم صفة التوقيع على المحاضر.

عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى