fbpx
بانوراما

“التوكال” يجر الانتقادات على مونتانا

هاجم بعض نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الفنان العالمي كريم خربوش الملقب بـ”فرانش مونتانا”، بعدما تحدث عن سبب الأزمة الصحية التي مر منها، أخيرا، مؤكدا أنه كان ضحية أعمال شعوذة تشتهر بها افريقيا.
ورغم أن مونتانا، لم يذكر المغرب، في مقطع الفيديو المتداول، اعتبر نشطاء أنه كان يقصده، قبل أن يشنوا عليه هجوما حادا، مشيرين إلى أنه كرس ما يروج لدى بعض الدول العربية، بأن المغاربة مشعوذون ويمارسون أعمال السحر.
وأوضح مونتانا خلال حديثه مع مجموعة من الصحافيين الأمريكيين، أنه نجا من موت محقق، مبرزا أنه بعدما احتفل بعيد ميلاده رفقة أفراد من عائلته، وعاد إلى الولايات المتحدة الأمريكية، اكتشف أنه تناول “التوكال”.
وأشار الرابور المغربي إلى أن حالته الصحية تدهورت بشكل كبير، الأمر الذي دفع الطاقم الطبي، إلى وضعه تحت العناية المركزة لمدة أربعة أيام، سيما بعدما شعر بآلام شديدة في المعدة جعلته يستفرغ عدة مرات، إلى جانب خفقان غير عاد للقلب وضيق في التنفس.
يشار إلى أن فرانش مونتانا زار المغرب قبل أشهر قليلة، إذ التقى خلال تلك الفترة، حسب الصور التي نشرها على صفحته الرسمية على “انستغرام”، عائلته ووالده، رغم المشاكل التي كانت بينهم، والتي نشبت بسبب التصريحات التي أدلى بها والده حول تجاهل ابنه للأوضاع الاجتماعية والصحية التي يمر بها.
 إ.ر
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى