fbpx
حوادث

فقيه يهتك عرض طفل بالحوز

باشرت عناصر الدرك الملكي بإقليم الحوز، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، حول هتك “بيدوفيل” يعمل إماما لمسجد عرض قاصر وسط منزل مهجور الأربعاء الماضي.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن إيقاف المتهم والتحقيق معه، تما بعدما ضبطه سكان دوار أيت الراضي بجماعة اغمات بإقليم الحوز، متلبسا بممارسة شذوذه على الطفل البالغ من العمر 10 سنوات.
وكشفت المصادر ذاتها، أنه بينما كان الوضع عاديا بالدوار، تفاجأ سكان المنطقة بسماع صراخ طفل ينبعث من منزل مهجور، وهو ما حدا بهم إلى الإسراع لاستطلاع الأمر، قبل أن يصدموا بمشهد ضبط الفقيه وهو يمارس شذوذه الجنسي على القاصر.
وأضافت المصادر، أن المتجمهرين ضبطوا الفقيه وهو يهتك عرض الطفل ويتحسس جسده الغض دون مبالاة ببراءته وبكائه، الأمر الذي جعلهم يحاصرونه ويسارعون إلى إبلاغ مصالح الدرك، التي حلت بمسرح الجريمة واعتقلته.
وعلمت “الصباح”، أن الضابطة القضائية، مازالت تباشر تحرياتها لتفكيك خيوط القضية، وكشف ملابساتها حتى تتمكن من معرفة، ما إن كان المتهم متورطا في اغتصاب أطفال آخرين، قبل افتضاح أمره.
وتعود تفاصيل القضية، إلى تمكن المتهم من مصادفة الضحية، يتجول وحيدا، ما جعل “البيدوفيل” يعتقد أن الجو مناسب للقيام بإشباع رغباته الجنسية، واستغلال براءة الطفل ليقوم باستدراجه إلى منزل مهجور بالمنطقة.
وبعد أن تمكن المتهم من إبعاده عن أعين عائلته والمارة، شرع في نزع ملابسه وتحسس أماكن حساسة في جسده وهتك عرضه، في محاولة لممارسة الجنس عليه.
وبينما كان المشتبه فيه يقضي وطره بكل “يسر”، ظنا منه أن اختيار توقيت ومكان ممارسة شذوذه عملية موفقة، لن يكشفا أمره، تفاجأ بمحاصرته، من قبل سكان المنطقة، الذين ضبطوه في وضع مخل بالحياء، وهو المشهد الذي جعلهم يحاصرونه، تفاديا لفراره.
وسارع شهود الواقعة إلى ربط الاتصال بمصالح الدرك الملكي، فحلت عناصرها بمسرح الحادث، التي اعتقلت المشبوه في حالة تلبس، ثم نقلته من أجل التحقيق معه وتعميق البحث ومعرفة حيثيات وتفاصيل جريمته، في حق طفولة بريئة.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى