وطنية

معنينو: ظلمنا الحسن الثاني

ردد محمد الصديق معنينو، أحد قيدومي الصحافيين المغاربة، لازمة « ظَلمْنا الملك الراحل الحسن الثاني كثيرا»، وهو يختم لقاء الاحتفاء به بمقر «ماب» بالرباط، مساء أول أمس (الثلاثاء).
وقال معنينو إنه، وهو يراجع سداسية سلسلة مذكراته، التي اختار لها عنوان «أيام زمان»، قفزت إلى ذهنه مشاهد تؤرخ لسلوك وتصرف الملك الراحل الحسن الثاني، «ليس بوصفه ملكا يضع الخطط ويواجه الدسائس، بل إنسانا، باحثا مثقفا، ومدافعا عن الحضارة المغربية الأصيلة».
وقال معنينو إنه تفاجأ يوما بالقصر الملكي بالرباط، بالملك الراحل الحسن الثاني، وهو ينادي «كريم أجي تشوف»، ويقصد بذلك محمد كريم العمراني، الوزير الأول الأسبق، الذي هرول إليه مسرعا، ليفتح الراحل الحسن الثاني «طاجينا» ليتذوق أكلة «العدس بالخليع»، ما رسخ لدى مموني الحفلات إعداد أكلات مغربية أصيلة من «الهركما» و»الكسكس بالخضر»، مؤكدا أن الملك الراحل دافع عن المائدة المغربية، وقد يفسر الأمر بأنه دفاع عن الثقافة المغربية من منطلق أنثربولوجي. وأكد معنينو أن الملك أصدر تعليماته إلى «دار المخزن» بمنع أي مسؤول يرتدي لباسا تقليديا بألوان مختلفة، فأمر بتعميم مذكرة اعتبار الجلباب الأبيض اللباس التقليدي، للرفع من قيمة المغاربة لدى باقي شعوب العالم، لذلك ألقى خطابا بهيأة الأمم المتحدة بهذا اللباس، تعبيرا عن وجود الشخصية المغربية التي فرضت نفسها، مضيفا أن ذكريات الراحل الحسن الثاني مع المثقفين والفنانين، والعلماء كثيرة، ووجب إحياء تراثه في هذا المجال، والتذكير أيضا بالانفراج السياسي بإطلاق سراح المعتقلين وعودة المنفيين، وإغلاق مراكز الاعتقال السرية، ما مهد الطريق لتحقيق الانتقال الديمقراطي. وأكد معنينو أن الراحل الحسن الثاني فتح باب الإعلام العمومي في وجه المعارضة، وفتح باب قصره لزعماء الأحزاب الذين كانوا أيضا على علم بانطلاق المسيرة الخضراء التي أبهرت العالم. وروى قصة استقبال الراحل الحسن الثاني، للقائدين الراحلين امحمد بوستة، الاستقلالي، وعبد الرحيم بوعبيد، الاتحادي، اللذين نزلا رفقة الملك إلى قبو تحت أرضي في القصر الملكي، واعتقدا أن هناك أمرا جللا وقع، ليفاجآ بالملك يكشف لهما سر تحضيره للمسيرة الخضراء، مع أداء القسم بإخفاء الأمر عن أقرب المقربين إليهما.

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق