حوادث

اتهام جنديين بترويج مخدرات

علمت “الصباح” من مصادر عليمة، أنه في إطار العمليات الأمنية الروتينية واستتباب الأمن بضواحي مكناس، تمكنت عناصر درك مركز مولاي إدريس زرهون التابع للقيادة الجهوية للدرك الملكي بمكناس، مساء أول أمس (السبت)، من إيقاف عنصرين من القوات المسلحة الملكية برتبة عريف تابعين للفيلق التاسع للمشاة بورزازات. يتعلق الأمر بالمشتبه فيهما(ج.ك) من مواليد 1983 وشريكه (و.ك) المزداد سنة 1992، وهما متلبسان بحيازة كمية مهمة من مخدر ( الشيرا) على متن سيارة خفيفة من نوع “داسيا ستيبوي”، بالنقطة الكيلومترية 102 على مستوى الطريق الوطنية رقم 4 الرابطة بين القنيطرة وفاس على مقربة من دوار عزيز الصقلي بمنطقة زرهون ضواحي مكناس. وعثر بحوزتهما على خمسة كيلوغرامات ونصف كيلوغرام من مخدر الشيرا على شكل صفائح معدة للترويج و500 غرام من مسحوق مادة الكيف مخبأة بعناية وبإحكام داخل السيارة التي تم حجزها والبضاعة المحظورة التي ضبطت بداخلها، بعد أن تم توقيف المشتبه فيهما.
وأضافت المصادر ذاتها، أنه تم وضع المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، ومازالت الأبحاث والتحريات متواصلة لتوقيف كل المساهمين والمشاركين المحتملين في هذا النشاط الإجرامي.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق