fbpx
مقالات الرأي

الخمليشي: رسالة طفل سوري لأمه الشهيدة

أمي الغالية التي رحلت عني, شهيدة الحروب, اشتقت لك و لحضنك إني هنا وحيد أشم روائح الأسلحة الفتاكة, الغازات أعمت بصري و بصيرتي, إني هنا في هذه البلدة أعاني من الويل الدنيوي, أنت في الجنة و أنا هنا أنتظر اللحاق بك, يا أمي اشتقت لصدرك الناعم الذي لم أتذوق منهأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى