fbpx
حوادث

شاب يطعن والده بمقص بسبب الإرث

اهتزت أولاد تايمة بإقليم تارودانت، مساء أول أمس (الأربعاء) على وقع حالة اعتداء انتهت بطعن سبعيني، بواسطة مقص من قبل جانح، لم يكن سوى فلذة كبده.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن المعطيات الأولية للبحث، كشفت أن الاعتداء تم نتيجة خلاف سابق وقع بين المشتبه فيه الثلاثيني والضحية حول إرث، إذ أن تجدد النقاش حول الموضوع تطور إلى سوء فهم وملاسنات مع الضحية، وهو ما جعل الابن يصاب بهستيريا قرر إثرها طعن والده بمقص.
وأضافت المصادر ذاتها، أن المتهم قرر تصفية والده بعدما لم يتقبل موقفه الرافض لمطالبه بمنحه ميراثه، رغم أن المعني بالأمر مازال على قيد الحياة، وهو ما اعتبره الشاب تحديا له ليستعين بمقص لتصفيته.
وكشفت المصادر نفسها، أن الطعنات الموجهة للضحية في صدره استدعت نقله على وجه السرعة إلى المستشفى، حيث يوجد في وضعية حرجة بين الحياة والموت نظرا لخطورة إصابته.
وعلمت “الصباح”، أن المصالح الأمنية بأولاد تايمة، باشرت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، لتفكيك خيوط القضية ومعرفة ملابسات عملية الاعتداء وخلفياتها وتفاصيلها.
وتعود تفاصيل الحادث المأساوي، إلى عدم تقبل الجاني تحدي والده له، بتشبثه بموقفه الرافض الاستجابة لمطالبه حول الإرث، ففقد السيطرة على أعصابه وقرر القيام برد فعل، لم يدرك أنه سيتطور إلى جريمة، بعد أن استل مقصا كان بحوزته، ووجه طعنات غادرة لوالده، ما أدى إلى إصابته بجروح ونزيف دموي حاد، جعله يسقط مغمى عليه.
واستنفر الحادث الجيران الذين تجمعوا حول الضحية وأشعروا المصالح الأمنية وسيارة الإسعاف، التي حلت بمسرح الجريمة ونقلت الضحية إلى المستشفى في محاولة لإنقاذه، فيما باشرت الشرطة أبحاثها وتحرياتها حول دوافع الجريمة وتفاصيلها.
وتقرر وضع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري بإشراف من النيابة العامة، لكشف ملابسات القضية.
م . ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق