fbpx
ملف عـــــــدالة

نهاية”شناقة” اليوتوب

أشخاص اتخذوا منه ملاذا لتصريف أحقادهم وجني الأرباح والضحايا عاجزون عن رد الاعتبار أنهت الدولة حالة الهدنة مع “بلطجية” “اليوتوب” الذين يستغلونه لتمرير أحقادهم، وشرعت في تطبيق القانون لحماية المجتمع من الفيروس الذي أضحى ينخره بشكل غير عاد، بعدما عمد بعض الأشخاص الذين لا هدف لهم سوى جمع المال بطرقأكمل القراءة »


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى