الرياضة

أوشن وعبوب يحضران لتصفيات كأس إفريقيا

أنهى المنتخب الوطني للشباب مشاركته في دوري شمال إفريقيا رابعا، بعد أن فاز في مباراته الأخيرة على نظيره الجزائري بهدفين لواحد، في المباراة التي جمعتهما، الأحد الماضي بتونس.
ورفع المنتخب الوطني للشباب رصيده إلى خمس نقط، من تعادلين أمام بوركينافاسو وتونس، وفوز وحيد على الجزائر، وهزيمة أمام المنتخب المصري، الذي حل ثانيا، في الوقت الذي توج المنتخب التونسي بدوري شمال إفريقيا، بعد فوزه في المباراة الأخيرة على مصر بثلاثة أهداف لواحد.
وأبدى الويلزي روبيرتس أوشن، المدير التقني الوطني، ارتياحه للمشاركة المغربية في هذا الدوري، وللطريقة التي أدار بها زكريا عبوب، المدرب المؤقت للمنتخب الوطني المغربي للشباب المنافسات، بعد أن تابع جميع الحصص الإعدادية التي خاضها، وللتجمع الإعدادي القصير الذي خاضه بالمغرب.
وطلب أوشن من عبوب تحضير برنامج إعدادي للمنتخب الوطني للشباب خلال المرحلة المقبلة، بالنظر إلى رغبته في أن يستمر في مواصلة عمله على رأس المجموعة، رغم الإكراهات التي واجهته، بسبب رفض الأندية مده باللاعبين، للمشاركة في دوري شمال إفريقيا، في مقدمتها أكاديمية محمد السادس لكرة القدم، سيما أنها الوحيدة التي تمد منتخب الشباب بأكبر عدد من اللاعبين.
وينتظر المنتخب الوطني للشباب الكثير من العمل في المرحلة المقبلة، بالنظر إلى انطلاق الاستحقاقات القارية، في مقدمتها التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا لأقل من 20 سنة.
ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق