حوادث

جلسة خمرية تنتهي بقتل

اهتزت جماعة سعادة ضواحي مراكش، مساء الجمعة الماضي، على وقع جريمة قتل بشعة ذهب ضحيتها شاب عشريني بعد طعنه بواسطة قطعة زجاج قنينة خمر، وجهها له جانح لم يكن سوى نديمه الذي كان يقتسم معه جلسة خمرية.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن المعطيات الأولية للبحث، كشفت أن الجريمة جاءت نتيجة رد فعل على خلاف نشب بينهما، بشكل مفاجئ أثناء جلسة خمرية جمعت الهالك وصديقه البالغ من العمر 31 سنة، بعدما لعبت الخمر بعقليهما.
وأضافت المصادر ذاتها، أن المشتبه فيه بعد دخوله في ملاسنات وتبادل للسب والقذف، باغت الضحية بذبحه بزجاج قنينة خمر.
وكشفت المصادر نفسها، أن الجاني بمجرد طعنه الضحية واستيعابه خطورة الجرم الذي ارتكبه، قرر ترك الهالك مضرجا في دمائه ليفر من مسرح الجريمة ويختبئ وسط الأشجار مستغلا الظلام الدامس الذي تتميز به المنطقة.
وتمكنت عناصر الضابطة القضائية للدرك الملكي بالمركز الترابي سعادة، ساعات بعد الجريمة من إيقاف الجاني، إثر حملات تمشيط واسعة شملت مختلف الضيعات الفلاحية الموجودة بمحيط مسرح الجريمة، إذ تمكنت المصالح الدركية من محاصرة مختلف المنافذ التي يمكن أن يتسلل منها لمغادرة المنطقة. وعلمت “الصباح”، أن مصالح الدرك الملكي باشرت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، لتفكيك خيوط القضية لمعرفة ملابسات عملية القتل وتفاصيلها، في ظل تداول سكان المنطقة أخبارا تتحدث عن أن الجريمة ناتجة عن تصفية حسابات.
وتعود تفاصيل الحادث المأساوي، إلى تنظيم المتهم والضحية جلسة خمرية، إذ شرع الشابان في احتساء الخمر وبينما اعتقد الضحية أن الليلة ستمر كسابقاتها في جو من المرح والسمر، اندلع شجار حاد بينهما، قبل أن يفاجأ بذبحه من قبل نديمه، الذي استل قنينة الخمر وكسرها ليستعمل زجاجها الحاد في عملية القتل، ليسقطه مضرجا في دمائه.
واستنفرت الجريمة المارة الذين تجمعوا حول الهالك، ليتم إشعار مصالح الدرك الملكي وسيارة الإسعاف، التي حلت بمسرح الجريمة ونقلت الضحية إلى مستودع الأموات لتشريح جثته.وفتحت مصالح الدرك الملكي تحقيقا معمقا في الواقعة، واستمعت إلى روايات شهود عيان، قبل أن تجري أبحاثا ميدانية من أجل كشف ملابسات الواقعة وتفاصيلها، كما تم القيام بحملات تمشيط لإيقاف المشتبه فيه، وهو ما تحقق بعد جهود مضنية.
محمد بها

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض