حوادث

حريق في سوق بطنجة

اندلع حريق خطير، في الساعات الأولى، من صباح أول أمس (السبت)، في سوق “سيدي بوعبيد” الشعبي، المجاور لساحة 9 أبريل وسط طنجة، وتسبب في أضرار وخسائر مادية بعدد من المحلات التجارية، دون أن تسجل أي إصابات بشرية.
وأفاد مصدر أمني مسؤول، أن الحريق نشب في البداية بشكل مفاجئ في محل لبيع الهواتف، قبل أن ينتقل إلى المتاجر المجاورة الخاصة ببيع الألبسة والأحذية التقليدية، التي التهمتها ألسنة النيران لاحتوائها على مواد قابلة للاشتعال، قبل أن تلتحق بالمكان فرق الوقاية المدنية، التي استعملت كل الوسائل الميدانية وآليات الإطفاء المتاحة لإخماد الحريق والحيلولة دون اتساعه وانتقاله إلى محلات تجارية أخرى، وكذا عدد من العناصر الأمنية والقوات المساعدة وأعوان السلطة بالمدينة، الذين طوقوا المكان لحماية ممتلكات المتاجر من اللصوص والمتشردين.
وعن الأسباب الكامنة وراء هذا الحادث، أوضح المصدر ذاته، أنه لحد الساعة مازالت الأسباب غامضة، وجميع الفرضيات واردة، من تماس كهربائي أو شاحن هاتف محمول “شارجور”، إلى عمل مقصود بفعل فاعل، مؤكدا أن التحقيقات التي تباشرها الضابطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة، وحدها التي ستحدد الأسباب الحقيقة وراء اندلاع الحريق.

المختار الرمشي (طنجة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض