الصباح الـتـربـوي

المرحلة الأولى لتمدرس الرحل

افتتحت وزارة التربية الوطنية مركزا للتكوين والتأهيل المهني للكفاءات ومركزا للتعليم الأولي بتكموت (جماعة إكنيون)، الذي يستهدف شباب الجماعة القروية وتلاميذ المسار المهني إعدادي، كما أعطت انطلاقة “نادي المدرس” بتنغير المقام على مساحة 2400 متر مربع، بتكلفة مالية ناهزت مليونين و150 ألف درهم (الشطر الأول) بمساهمة العديد من الشركاء.
وأكد سعيد أمزازي، الوزير الوصي، على ضرورة توفير كل الظروف الممكنة لتفعيل إلزامية وحق التمدرس للمغاربة في جميع الأماكن، مبرزا أن وحدة الرحل بجماعة أسول تعد تجربة نموذجية على المستوى الوطني في إطار الاهتمام بأطفال الرحل. واعتبر أن زيارته للمنطقة تعد مناسبة لتفقد ظروف تمدرس أبناء الرحل، مشيدا بالعمل الذي يقوم به الفاعلون التربويون من أجل التمكن من ربح رهان توفير التمدرس في هذه المناطق، وجعل كل المغاربة يلجون للمنظومة التربوية في إطار مبدأ الالزامية وحق التمدرس للجميع. وأوضح أن هذا النموذج البيداغوجي يتوفر على أربعة مستويات تتجلى في قسم مشترك يجمع القسمين الأول والثاني، وآخر يجمع القسمين الثالث والرابع، على أن يتم تطوير هذه الوحدة بغية الاستجابة للتسلسل الدراسي للتلاميذ.
ي.س

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض