حوادث

خلاف شقيقين ينتهي بقتل

اهتز حي التقدم بتاوريرت، أول أمس (الثلاثاء)، على وقع جريمة قتل، ذهب ضحيتها شاب يبلغ من العمر 30 سنة على يد شقيقه العشريني، الذي وجه له طعنات قاتلة.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن المعطيات الأولية للبحث، كشفت أن جريمة القتل التي ارتكبها الشاب العشريني، والتي شهد فصولها منزل الأسرة، جاءت نتيجة نقاش حاد جرى بين الأخوين، ليتطور الأمر إلى عراك بالأيدي، قبل أن يستل الجاني سكينا ويوجه طعنات إلى شقيقه.
وباشرت الضابطة القضائية بتاوريرت، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، حول الحادث المأساوي، إذ جرى الاستماع إلى الأخ المتهم، من أجل تفكيك خيوط القضية، لتحديد الظروف والملابسات المحيطة بواقعة اعتدائه على شقيقه.
وأفادت مصادر متطابقة، أن المتهم العشريني كان في حالة غير طبيعية بفعل إدمانه على استهلاك أقراص “القرقوبي”، وانتابته هستيريا يصعب معها إيقافه، قبل أن يدخل في خلاف مع شقيقه جعلته يصب جام غضبه عليه، بأن استل سكينا وباغته بتوجيه طعنات قاتلة إلى أنحاء متفرقة من جسده إلى أن سقط صريعا.
وأضافت المصادر، أن خطورة الإصابة عجلت بإزهاق روح الضحية في الحال ولم يعد هناك مجال لإنقاذه، وبمجرد إدراك الأخ الصغير لخطورة سلوكه المتهور وتداعياته على حياة شقيقه، ظل متسمرا في مكانه من هول الصدمة والتحسر على ما اقترفته يداه في حق أعز ما يملك.
وبمجرد تلقي المصالح الأمنية بتاوريرت إشعارا حول الواقعة، استنفرت عناصرها وحلت بمسرح الجريمة مرفوقة بالشرطة العلمية والتقنية وعاينت جثة الهالك، وبأمر من النيابة العامة تقرر فتح تحقيق في النازلة، فيما تم إيقاف المتهم للبحث معه حول دوافع جريمته، التي اهتز لها سكان المدينة.
ووضع المتهم تحت تدابير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة، لكشف خلفيات وظروف ارتكابه فعله الجرمي، بينما تقرر نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي.
محمد بها

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض