حوادث

19 سنة لعصابة تتزعمها مهاجرة

المتهمون استعانوا بإحدى تلميذات الضحية لتنفيذ جريمتهم

أدانت غرفة الجنايات الأولى لدى محكمة الاستئناف بطنجة، أول أمس (الثلاثاء)، ثلاثة متهمين، من بينهم مهاجرة سابقة بالديار الفرنسية، استدرجوا أستاذا لمادة الفيزياء بالمدينة وسلبوا منه سيارته تحت التهديد بواسطة سيوف وأسلحة بيضاء، وحكمت عليهم بعقوبات سالبة للحرية وصلت مدتها إلى 19 سنة سجنا نافذا، وتعويض قدره 50 ألف درهم يؤدونها تضامنا بينهم لفائدة الضحية مع تحميلهم صائر الدعوى وتحديد مدة الإجبار في الأدنى.
وقررت الهيأة القضائية إدانة المتهمين (م.م) و(ب.ن)، وهما معا يتحدران من الخميسات ويبلغان من العمر على التوالي 30 و35 سنة، وحكمت عليهما بسبع سنوات لكل واحد منهما، فيما حكمت على شريكتهما (هـ.ت)، التي تتحدر من مكناس وتبلغ من العمر 32 سنة، بخمس سنوات سجنا نافذا، وذلك بعد أن واجهتهم بالتهم المنسوبة إليهم، وتتعلق بـ “تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة باستعمال السلاح والاختطاف والعنف والإيذاء والتهديد”.
ونطقت الهيأة بأحكامها، بعد أن تداولت ملف القضية، الحامل لرقم (915/19)، في جلسة علنية استمعت خلالها إلى كل الدفوعات الشكلية والموضوعية لدفاع المتهمين، الذين التمسوا، خلال مرافعتهم، تمتيع موكليهم بأوسع ظروف التخفيف، نظرا لصغر سنهم وعدم توفر ملفهم على سوابق قضائية، فيما عارض الملتمس دفاع الأستاذ/الضحية، الذي طالب بإنزال أشد العقوبات على المتهمين الثلاثة لما خلفوه من أضرار مادية ونفسية لدى موكله، وأدائهم تعويضا قدره 200 ألف درهم، وهو الملتمس نفسه الذي تقدمت به النيابة العامة، واستجابت له الهيأة، بعد أن تداولت القضية في ما بينها، وأدانتهم وفقا لفصول المتابعة.
وحسب المحاضر المنجزة، من قبل الضابطة القضائية بالمدينة، فإن المتهمين الثلاثة نفذوا عملياتهم الإجرامية بتعاون مع إحدى تلميذات الضحية، التي مازالت في حالة فرار، بعد أن استدرجته ليلا إلى منطقة مديونة بضواحي المدينة، ليهاجمه الثلاثة بواسطة سيف وأسلحة بيضاء، وقاموا بالاستيلاء على سيارته وممتلكاته، قبل أن يتركوه مرميا في الخلاء.
وفي طريقهم توقفت السيارة فجأة قرب أحد الأسواق الممتازة بمدخل المدينة، وعند نزولهم منها أثاروا انتباه دورية للشرطة، التي كانت تقوم بمهامها الاعتيادية بالمنطقة، وعملت على إيقافهم بعد أن حاولوا الفرار ودخلوا في مواجهات مع عناصر الفرقة الأمنية، التي تمكنت من السيطرة عليهم واقتادتهم إلى مقر ولاية الأمن للبحث معهم في الموضوع.
وأثناء الاستماع إلى الموقوفين الثلاثة، اعترفت (ه)، وهي متزوجة ومطرودة من الديار الفرنسية لارتكابها جرائم مماثلة، أنها خططت للعملية بمساعدة إحدى تلميذات الضحية، ونفذتها بمشاركة المتهمين الموقوفين، بهدف الاستيلاء على السيارة لاستخدامها في عمليات سرقة بمدن أخرى، لتتم إحالتهم على المحكمة.

المختار الرمشي (طنجة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض