الرياضة

الحسنية يقيل غاموندي

خلاف مع سيدينو عجل بفسخ العقد وفاخر وبنهاشم مرشحان

أقال حسنية أكادير لكرة القدم مدربه الأرجنتيني ميغيل أنخيل غاموندي، ظهر أمس (الأربعاء)، بعد ثلاث سنوات قضاها مع الفريق. ويأتي قرار الإقالة، بعد خسارة الفريق في نهائي كأس العرش، الاثنين الماضي، على يد الاتحاد الرياضي، بالملعب الشرفي بوجدة بهدفين لواحد.
وكشفت مصادر من الحسنية أن خلافا نشب بين غاموندي والرئيس حبيب سيدينو، بعد مباراة “الطاس”، عجل بقرار الإقالة وفسخ العقد، الذي وقعه الجانبان ظهر أمس.
وإضافة إلى سيدينو، دخل غاموندي في خلافات أخرى، مع عدد من مسؤولي النادي، ضمنهم الكاتب الإداري. ووجه النادي اتهامات لغاموندي بعد إقالته، إذ اتهمه بتحريض اللاعبين على الإدارة، ومنازعة المسؤولين صلاحياتهم في تسيير الفريق.
وأوضحت المصادر نفسها أن المدربين امحمد فاخر ومحمد أمين بنهاشم يوجدان على رأس قائمة المرشحين، لتعويض غاموندي.
ع.م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض