fbpx
مجتمع

آسفي.. تغرق في مستنقع الأزبال والنفايات

سكان آسفي يعانون سوء النظافة بشوارعهم
مهتمون يحملون المسؤولية إلى شركة للنظافة ومسؤولي المجلس الحضري

يعيش قطاع النظافة بآسفي، خلال السنوات الأخيرة، وضعية سيئة للغاية، تحولت معها المدينة، إلى نقط سوداء، وصارت صورة الأحياء مؤثثة بالأزبال والقاذورات، راسخة في ذهن كل زائر لها، ولم تعد الوصفات التجميلية قادرة على إخفاء تجاعيد مدينة، تسبح في نهر من النفايات والأزبال.
تفويت قطاع النظافة
إلى الخواص.. بداية المشكل
كان المجلس الحضري، بإجماع مختلف مكوناته السياسية، قد فوّت، خلال أبريل 2004، قطاع النظافة، لإحدى الشركات الخاصة.

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

انت تستخدم إضافة تمنع الإعلانات

نود أن نشكركم على زيارتكم لموقعنا. لكننا نود أيضًا تقديم تجربة مميزة ومثيرة لكم. لكن يبدو أن مانع الإعلانات الذي تستخدمونه يعيقنا في تقديم أفضل ما لدينا.