fbpx
مجتمع

آسفي.. تغرق في مستنقع الأزبال والنفايات

سكان آسفي يعانون سوء النظافة بشوارعهم
مهتمون يحملون المسؤولية إلى شركة للنظافة ومسؤولي المجلس الحضري

يعيش قطاع النظافة بآسفي، خلال السنوات الأخيرة، وضعية سيئة للغاية، تحولت معها المدينة، إلى نقط سوداء، وصارت صورة الأحياء مؤثثة بالأزبال والقاذورات، راسخة في ذهن كل زائر لها، ولم تعد الوصفات التجميلية قادرة على إخفاء تجاعيد مدينة، تسبح في نهر من النفايات والأزبال.
تفويت قطاع النظافة
إلى الخواص.. بداية المشكل
كان المجلس الحضري، بإجماع مختلف مكوناته السياسية، قد فوّت، خلال أبريل 2004، قطاع النظافة، لإحدى الشركات الخاصة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى